أسئلة الطفل الوجودية كيف نجيب عليها؟ - موقع نضوج العقل
أخبار عاجلة
أسئلة الطفل الوجودية
أسئلة الطفل الوجودية

أسئلة الطفل الوجودية كيف نجيب عليها؟

قد نعجبُ وتدهشنا أسئلة الطفل الوجودية، تلك التي قد تغيب عن عقولنا أحياناً.

فمع نمو الطفل وزيادة مهاراته وخبراته يزداد حب الاستطلاع الغريزي لديه.

وفي هذه المرحلة يجب أن نحرص على تغذية فضوله بالأجوبة التي تتفق مع المبادئ العلمية والمنطق البسيط السليم.

لنساعد الطفل على النمو بشكل صحيح.

لماذا يسأل الطفل أسئلة وجودية؟

يرى الطفل نفسه من خلال كلامه و حركته ومشيته لكنه غالباً لا يفهم للتفاصيل حوله من معنىً.

ولذلك فإنّ أسئلته تعكس اهتمامه بالعالم من حوله.

فالطفل لا يفهم من أين جاء في البداية، لا يفهم الضوء من أين يظهر ولا أين يغيّب الموت الوجوه التي كان يألفها.

قد يستخدم أسئلة ملحّة للتعبير عن التمرّد أو الاستنكار أو ليظهر مقدرته على استخدام لغة الكلام والمخاطبة.

وقد يكون الدافع هو الخوف أو القلق من أشياء لم يكن لديه خبرة سابقة تجاهها، ويسأل بهدف الشعور بالأمن من خطرٍ مجهول.

وكل تلك أساليب ومحاولات للتعبير عن حاجاته النفسية وكثيراً ما يتعامل الكبار معها بالسخرية أو الإهمال.

لكن من الضروري أن نتبع أسلوباً معيّناً للإجابة على أسئلته.

أسئلة الطفل الوجودية
أسئلة الطفل الوجودية

ما الذي يريده الطفل لنعطيه ؟

الطفل كالتائه يبحث عن دليلٍ يمنحه المعرفة والوصول لما يريد.

فلا يجب أن نحاول إسكاته بإجابات عشوائية بعيدة عن الواقع، لأنه عندما يكتشف الإجابة الصحيحة سيفقد الثقة بوالديه ويلجأ إلى مصادر أخرى للمعرفة.

إنّ الأخذ والعطاء مع الطفل سبيلٌ لتنمية شخصيته ومقدرته اللغوية وبذلك سيكسب خبرات وتجارب لا يمكن

أن يصل إليها بمفرده إلا مع مرور الزمن.

ولذلك لا بدّ من غرس الثقة بيننا وبين طفلنا لنشعره بالأمان مهما كان تساؤله فشعوره هو مفتاح التواصل.

ومن المهم أن ندرك أنّ عدم معرفتنا بالجواب لا يعني أنّه لا يوجد جواب، نحن فقط بحاجة إلى البحث وسؤال أهل العلم

ولا عيب في أن نطلب من الطفل مهلةً لنجد له الإجابة الشافية، أو أن نشاركه رحلةَ البحث.

الأهم أن يشعر باهتمامنا بسؤاله وأن نمنحه إجابة صادقة ومحددة ومبسّطة.

يمكن أن نستخدم الأمثال ليستطيع عقله استيعابها ولتكون مناسبة لسنّه.

أسئلة الطفل الوجودية.. هل الله …؟؟

يختلف الشرح للطفل بحسب عمره ودرجة وعيه لكن عموماً وكما ذكرنا فإنّ الإجابة يجب أن تكون منطقية وواقعية وتناسب وعيه.

أسئلة الطفل الوجودية
أسئلة الطفل الوجودية

هل الله إنسان مثلنا؟

قد يسأل الطفل عن الله وما هي هيئته، هل هو إنسان مثلنا؟

لنعتمد على إجابته بأننا لا نستطيع خلق إنسان آخر مثلما يفعل الله، لذلك لا يمكن أن يكون الله إنساناً مثلنا.

كما أنه ليس له أب ولا أمّ ولا يتزوج ولا ينجب أطفالاً.

وأيّ إنسان مهما بلغت قوّته قد يصيبه المرض والضعف ومصيره بالنهاية الموت مهما بلغت قوّته.

يجب أن يعلم الطفل أن صفات الخالق تختلف عن صفات المخلوق.

ومهما حاولنا التقريب بين صفات الخالق والمخلوق فلن نستطيع.

اسأله عن الكمبيوتر مم يتكون ومن صنعه دعه يتخيل أنّه يمتلك عقلاً يفكر به، فهل من المعقول أنّه يمتلك نفس مكونات الشخص الذي صنعه، هذا التخيّل غير منطقي لأن صانعه مكون من مكونات مختلفة تماماً.

فالإنسان في هذه الحالة ليس كمثله شيء بالنسبة للإلكترونيات.

وكذلك الله خالق هذا الكون من غير المنطقي أن تفكّر أنّه يشبه أحد مخلوقاته.

من خلق الله؟

لنخبر الطفل أن المخلوق هو من يتمّ صنعه، أمّا الله فليس مخلوقاً حتى يصنعه أحد.

وهل يعقل أن يكون الإله خالقاً ومخلوقاً بذات الوقت.

الوجود صفة ملازم لذات الإله أي لا يحتاج إلى شيء يوجده.

أين كان الله قبل خلق الدنيا؟

عندما يسألنا الطفل هكذا سؤال يمكننا أن نخبره أنّ الله كان ولا شيء معه ولا قبله.

قرّب له الموضوع بالأرقام، فماذا يسبق الرقم 1، إنه الرقم 0 والصفير يعني لا شيء.

وكلّ ما حولنا من مخلوقات لا بدّ لها من خالق هو بداية كل شيء.

لأنه الأول الذي ليس قبله شيء.

وفي الختام فإنّ التعلّم لدى الطفل غريزة والسؤال أحد أدوات الطفل للمعرفة.والأهل بدورهم عليهم أن يوفّروا جوّاً يساعد الطفل على التعلم ويمنحوه مناعة فكرية تحميه من الأفكار الخاطئة.

قد يهمك أيضاً:

الأمان المالي في سن الشباب نصائح للاستثمار والادخار للمستقبل

التفكير الزائد يستهلك طاقتك وصحتك نصائح فعالة للتخلص منه

شاهد أيضاً

الحدود

خطوات فعّالة لرسم الحدود الصحيحة لشخصيتك وعلاقاتك

تعتبر الحدود من التصاميم الشخصية التي تؤطر العلاقات بين الأشخاص، بل غالباً ما تعمل على …