الانطوائية هل تدلّ على ظاهرة طبيعية أم أنّها مشكلة نفسية؟ - موقع نضوج العقل
أخبار عاجلة
الانطوائية
الانطوائية

الانطوائية هل تدلّ على ظاهرة طبيعية أم أنّها مشكلة نفسية؟

تعتبر الانطوائية واحدةٌ من سمات الشخصية التي تمتاز بالتركيز على الأحاسيس الداخلية بدلاً من المحفزات الخارجية.

وهي تناقض الشخصية المنفتحة والاجتماعية، لكن عموماً هذه الصفة ليست هي نفسها الرهاب الاجتماعي أو الخجل.

فالشخص الانطوائي لا يعدّ خجولاً أو ساذجاً، كما ليس لديه خللٌ نفسي، إنما يتفرد ببعض الطباع التي تميّزه عن غيره، ولا تسئ لذاتهِ، أو لمن يحيط به.

صفاتٌ وعلاماتٌ عديدة سوف نتعرف إليها في هذا المقال تحدد لكَ فيما إذا كنت شخصاً انطوائياً، أم لا.

 ما هي الانطوائية؟

الانطوائية
الانطوائية

الانطوائية هي إحدى صفات الشخصية الرئيسية المحددة في العديد من نظريات الشخصية.

حيث يميل الأشخاص الانطوائيون إلى  التحيز إلى الداخل ، أو التركيز المباشر على الأفكار والمشاعر والحالات المزاجية الداخلية بدلاً من البحث عن التحفيز الخارجي.

كما يفضل الانطوائيون الهدوء والتحفظ والاستبطان، على عكس المنفتحين الذين يكتسبون الطاقة من التفاعل الاجتماعي.

كذلك ينظر إلى الانطوائية على أنها موجودة كجزء من سلسلة متصلة إلى جانب  الانفتاح بشكلٍ عام.

ويشير علم النفس إلى أنّ الشخص الانطوائي يمثّل أحد طرفي المقياس ، بينما يمثل الشخص المنفتح الطرف الآخر.

علامات مشتركة تدلّ على أنّك شخص انطوائي

يشترك الانطوائيون بمجموعة من الصفات والعلامات المميزة، تعرّف عليها فيما يلي:

 استنزاف الطاقة عند التواجد مع الآخرين من علامات الانطوائية

يشعر الإنسان الانطوائي في المناسبات الاجتماعية، أو الواجبات الأسرية باستهلاك طاقته، أو عدم قدرته على مواصلة التواجد مع عددٍ كبير من الأشخاص، والاستمرار في التفاعل معهم.

كما أنه يفضل الانسحاب في هذه الحالات، ويبحث عن مكانٍ هادئ ليجلس فيه منفرداً بعضاً من الوقت.

وبالعموم الانطوائية لا تجعلكَ تتجنب الواجبات الاجتماعية جميعها، وإنما قد تفضل التواصل والجلوس مع عددٍ محدد وقليل من الأشخاص الذين ترتاح لهم.

لذة الشعور بالوحدة

الانطوائية
الانطوائية

الإنسان الانطوائي غالباً ما يكون هادئاً ولطيفاً، يشغل وقته بالأشياء المفيدة والقيّمة مترفعاً عن صخب الحياة.

كما أنّه يفضل قضاء وقته بمفرده، والاستمتاع بساعات يومه في قراءة كتابه المفضل.

أو ربما التنزه في الهواء الطلق مع الاستماع للموسيقا الهادئة عبر سماعات الأذن.

أو مشاهدة برنامجه التلفزيوني المحبب بدون ضوضاء الأشخاص من حوله.

عدد قليل من الأصحاب

تميل الشخصية الانطوائية إلى العزلة قليلاً كما ذكرنا، مما يفرض على الانطوائيين قلة التفاعل الاجتماعي.

حيث لا يرغبون بتشعيب علاقاتهم من عددٍ كبير من الأشخاص، وإنما تقتصر معارفهم على بعض الأصدقاء المقربين جداً.

إضافةً إلى تعميق العلاقات معهم وتوطيدها، والمحافظة على استمراريتها وعدم توسيع دائرة التعارف.

الوعي الشخصي للأمور

كونكَ شخصاً انطوائياً فهذا يعني أنّك الأكثر قدرةً على فهم ذاتك ومكنوناتِ نفسك.

يُمضي الشخص الانطوائي معظم وقته مع نفسه، ويقوم بمراجعة تصرفاته ومشاعره وكل ما يجول في خاطره.

كما أنه يعتمد الكثير من التحليل للأمور والمراجعات النفسية لكل أمر مهما كان صغيراً أو كبيراً.

هذه التحليلات النفسية لذاته تجعله أكثر إدراكاً ووعياً لنفسه وشخصه، وبشكلٍ معمق ودقيق.

الانطوائية تعني الهدوء وليس الخجل

من الضروري أن تدرك أن الانطوائية لا تعني الخجل بتاتاً، وإنما غالباً ما يوصف الانطوائيون بالهدوء والأدب والتحفظ في التعامل.

كما أنهم حريصون على انتقاء الكلمات المحببة واللطيفة عند التواجد مع الآخرين، ولكنهم لا يحبذون الإطالة في مثل هذه الجلسات والتجمعات كما قلنا سابقاً.

إضافةً إلى أنّ الخجل يدلّ على الخوف من الناس أو المواقف الاجتماعية.

في حين لا يحب الانطوائيون قضاء الكثير من الوقت في التفاعل مع الآخرين ليس إلّا.

التعلم من خلال المشاهدة

يفضل الانطوائيون عامةً التعلم واكتساب المهارات من خلال المشاهدة والمراقبة الدقيقة للأشياء.

كما أنهم يسعون لتكرار ما يشاهدونه بعد تفادي الأخطاء التي تم الوقوع بها من قبل الآخرين.

بينما نجد الأشخاص الاجتماعيين يميلون إلى التعلم من خلال التجريب والاستفادة من الأخطاء.

الاستقلالية في العمل

أكثر الأعمال التي يرغب بها الشخص الانطوائي هي الأعمال المستقلة والفردية بدون طاقم عمل جماعي.

وهذا ما يجعله يفضل البحث عن فرص العمل المتعلقة بالكتابة، أو المحاسبة، أو البرمجة، والصيدلة أيضاً.

وفي ختام مقالنا أعود للقول بأنّ الانطوائية ليست مشكلةً نفسية وبحاجة إلى معالجة، كما أنها ليست رهاباً اجتماعياً.

وإنما هي أمرٌ طبيعي ذاتي يتفاوت من شخصٍ لآخر، وطالما أنها ضمن العلامات التي ذكرناها فلا داعي للقلق منها.

قد يهمك أيضاً: صفات إذا كنت تمتلكها فأنت شخصية جذابة في نظر من حولك

شاهد أيضاً

التربية الخاطئة

التربية الخاطئة خطأ لا يغتفر فكيف يمكن تجنبّه؟

التربية الخاطئة مشكلة لا تُغتفر في حقّ الأبناء وفي حق الأسرة كمؤسسة اجتماعية هامة في …