التعليم الذاتي أمنية يمكن تحقيقها لتساعدك على البقاء في المقدمة - موقع نضوج العقل
أخبار عاجلة
التعليم الذاتي
التعليم الذاتي

التعليم الذاتي أمنية يمكن تحقيقها لتساعدك على البقاء في المقدمة

يعدّ التعليم الذاتي من المهارات القيمة والمهمة في العصر الرقمي والتطور العملي الذي نشهده.

وهو عبارة عن اكتساب معرفة أو مهارة معينة دون وجود شخص آخر ليعلمك إياها، أنت من سياعد نفسه في هذه المعرفة.

هذه التقنية تجعلك تحدد ما تريد تعلمه بالأساليب والوسائل التي تناسبك.

لنتعرف في مقالنا على  أهميته وكيف نبدأ به.

أسباب تجعل التعليم الذاتي مهماً

في أيامٍ غابرة كانت الشهادة الجامعية كافيةً لتأمين وظيفة جيّدة.

لكن ومع زيادة عدد الخريجين الجامعيين أصبح الفرد بحاجة إلى طرق أخرى يميّز نفسه فيها.

ومن أهم طرق التميز في مقابلة العمل أن تثبت أنك موجه ذاتياّ، كأن تملك مهارة جديدة قمت بتعلمها لوحدك.

يعدّ التعليم الذاتي من أفضل الميزات التنافسية.

فعلى الرغم من تدمير الأتمتة للوظائف فإن التاريخ يوضح لنا أن التكنولوجيا الجديدة غالباً ما تؤدي إلى خلق وظائف وفرص جديدة.

فإن كنت تسعى للاستفادة من هذه الوظائف فستحتاج إلى تعليم نفسك أشياءً جديدة.

إنّ التعليم التقليدي في الفصول الدراسية أمرٌ بطيء جداً ولا يمكنك من اللحاق بوتيرة التكنولوجيا السريعة.

حيث يوجد الكثير ممن الوظائف التي تمنحك دخلاً جيداً ويمكن تعلمها بدون التعليم الرسمي المكلف والذي يحتاج وقتاً طويلاً.

كيف أمارس التعليم الذاتي

إن التعلم عملية شخصية للغاية، ولأن مواضيع الحياة التي يمكن تعلمها والاستفادة منها كثيرة، فلذلك من الصعب إعطاء مجموعة دقيقة من الخطوات للتعليم الذاتي.

التعليم الذاتي
التعليم الذاتي

إنما يمكن من خلال العملية التالية البدء بأمر جديد بسهولة ويسر:

حدد ما تريد تعلمه

الخطوة الأولى الواضحة لتعلم كلّ شيء هي اختيار مهارة أو موضوع ما.

ربما تكون لديك بعض الأفكار الغامضة في ذهنك ولذلك حاول جعلها أكثر تحديداً بحيث يمكنك التوجه في مسارٍ معيّن للتعليم الذاتي.

فعلى سبيل المثال قد ترغب بتعلم العزف على آلة موسيقية معينة، وهو هدف ليس مفيداً طالما أنك لم تحدد الغاية من تعلمه

.ولهذا يمكنك ملاحظة أهمية تحديد سبب تعليمي محدد.

يجب ألا تقرر أن تتعلم شيئاً لمجرد أن غيرك يتعلمه، بل اختر الأهداف التعليمية ذات المغزى الشخصي التي تساعدك على  التقدم في حياتك المهنية.

وإن كان سبب التعلم واضحاً في ذهنك فستتمسك بالتعليم وتسعى إليه.

اقرأ أيضاً: ما هو الذكاء العاطفي وما هي طرق اكتسابه؟

حدد كيف تتعلم بشكل أفضل

عند اختيار هدف عليمي ما يمكنك البدء في العثور على موارد التعلم ولكن قبل الغوص في كتب أو دورات معينة.

ويجب عليك القيام ببعض التفكير الذاتي حول أفضل طريقة للتعلم.

أنت بحاجة عزيزي إلى تحديد أسلوب التعلم الخاص بك، وربما تكون من الاشخاص الذين يتعلمون بأكثر من طريقة لكن الأسلوب الأفضل يعتمد على الموضوع.

ومن طرق التعلم المتبعة عادةً:

القراءة، مشاهدة مقاطع الفيديو، صنع البطاقات التعليمية، أخذ دور المعلم، مشاريع التعلم مع طلاب آخرين في فصل دراسي.

وجميعها تقنيات مفيدة لتعلم مواضيع مختلفة وعليك التجربة لتحدد ما هو الأفضل لك.

فقد يكون الفيديو رائعاً لتوضيح التقنيات المستخدمة في الطهي، لكن ستكون الإرشادات المكتوبة أفضل وسيلة لنقل التفاصيل الدقيقة للوصفة.

الأهم في عملية التعليم الذاتي هو أنك أنت الموجه لدفة السفينة فيمكنك المزج بين تقنيات وأساليب التعلم التي تناسبك بشكل أفضل.

ابدأ بمصادر التعليم الذاتي الصحيحة

إن كنت ستبدأ بموضوع جديد كليّاً فإننا نوصي بقراءة بعض المناهج الحالية أو مصادر التعلم للبدء.

بعض هذه المصادر قد تقدم لك إرشاداً لوضع خطة أكثر تخصيصاً، حاول التركيز على الموارد التي تضع افتراضات قليلة وتركز على تعليم المبتدئين.

ولا تفوت الأساسيات أو تطور عادات سيئة قد تطاردك لاحقاً.

التعليم الذاتي
التعليم الذاتي

تعلّم عن قصد

عندما تتعلم عن قصد فإنك تحدد نية محددة لجلسة التدريب وتركز على ما تتعلمه فقط.

بعض الأفكار الشائعة مثل قاعدة 1000 ساعة تعطي الانطباع بأن عدد الساعات هو كلّ ما تحتاجه لتحسين تعلم أمر ما.

لكن في الواقع عدد الساعات لا يكفي، بقدر ما يكفي الشغف والاهتمام.

استخدم التكرار المتباعد لتكون معلوماتك ثابتة

عند تعلم أيّة مهارة جديدة يتوجب عليك الحفظ.

وإن كنت ترغب بالحفظ السريع والدقيق فيجب أن يكون التكرار المتباعد هو السلاح المفضل.

يشبه التكرار المتباعد البطاقات التعليمية التقليدية مع تطور مهم جداً، فبدلاً من قضاء وقت متساوٍ في دراسة كل بطاقة تعليمية. تركز أنظمة التكرار المتباعدة على المعلومات التي تعاني منها أكثر من غيرها.

فضلاً عن أنّ التكرار المتباعد يجعلك تراجع المعلومات مباشرةً قبل نسيانها.

تقييم قدرتك بانتظام

جميعنا نكره الاختبارات لكنها يمكن أن تكون مفيدة للغاية في عملية التقييم.

أنت بحاجة إلى قياس تقدمك بشكل يؤكد لك أن تعلمك يسير في الطريق الصحيح.

ولا تقيم قدرتك بناءً على حكمك فقط بل بمقياس موضوعي من طرف ثالث أكثر خبرة.

وفي الختام ننصحك بالتزام خطة فردية عند تعلمك مهارة جديدة إن كنت ترغب بالنجاح وكلما بذلت جهداً أكبر في تعلم شيء جديد كلما كانت النتائج أفضل.

قد يهمك أيضاً: التخصص الجامعي ليس قدراً إنما هو خيار مبني على عدة معطيات.

شاهد أيضاً

Buy Cheap Research Papers Online

A lot of online companies offer low-cost research documents. However, how do you tell which …