الحب عبر الانترنت نقترب كلما ابتعدنا واقعٌ أم خيال؟ - موقع نضوج العقل
أخبار عاجلة
الحب عبر الانترنت
الحب عبر الانترنت

الحب عبر الانترنت نقترب كلما ابتعدنا واقعٌ أم خيال؟

الحب عبر الانترنت حالةٌ فرضها الواقع الحالي للعلاقات والتواصل، وتختلف الآراء حول صدق المشاعر التي تنشأ من خلف الشاشات، فهل يمكن أن يخفق القلب لشخص لم نلتقيه في الواقع بعد؟

أترك لك الجواب فهي مسألة شخصية تتعلق بمدى يقينك بالآخر وكيف يمكن تحويل هذا العالم الافتراضي إلى واقعٍ معاش.

الأرواح جنودٌ مجنّدة ما تقاربَ منها ائتلف وما تنافرَ منها اختلف

حديثٌ شريف يؤكد أن الحبّ هو حالة من الارتباط بين روحين ساقهما سعيهما وقدرهما لدرب واحدة لتسقط معهما معطيات الواقع، ويصبح اللقاء الجسدي لا يعوّل عليه فمن يعانق الروح هو من يسمى في الملكوت الحبيب.

هذه الكيمياء تخلق بين الشخصين ولا تتعلق باللقاء الحقيقي، تناغم يجعل العلاقة تنمو وتتطور رغم المسافات.

عندما تلاحظ أن أحاديثك معه تطول لساعات دون ملل ولا نهاية، وكل محادثة هي استمتاع باللحظة الحالية.

ستشعر به يطوي المسافة ويحولها لضحكة ترزع في مساحة قلب، والوقت يمر كخيط دخان، فقد يبدو اتصال لساعات وكأنه دقائق معدودة.

الشعور بالراحة وكأن هناك معرفة طويلة وألفة وودّ.

قد يصل هذا الارتباط الروحي الذي لا يُعرف مصدره لمرحلة الفهم من دون الحديث، ستنهيان جمل بعضكما.

ستتنازل عن الكثير من الأمور سعياً للقاء والاستمرارية، وتحفظ التفاصيل بالكامل والجدول اليومي للطرف الآخر.

تشعر معه بقوة تجعلك لا تخشى إظهار جانبك الضعيف دون أي قلق من المخاوف والمشاكل.

الحب عبر الانترنت
الحب عبر الانترنت

كيف تكون المسافة وهماً في الحب عبر الانترنت

ليس أمراً مستحيلاً أن تبني علاقة ناجحة عبر الانترنت من خلال بعض التفاصيل:

  • حافظ على تواصلك مع شريكك لعدة مرات في اليوم وخصص وقتاً لإجراء محادثة حقيقية وحاول مواكبة الوقت من اليوم لدى الطرف الآخر.
  • تعرّفا على بعضكما جيداً، الاهتمامات والأهداف والأحداث الدنيوية حتى تصلا لمرحلة المعرفة الجيدة لبناء علاقة صحيحة.
  • تابعوا بعضكم على وسائل التواصل الاجتماعي فهي طريقة رائعة للبقاء على اتصال مع شريكك وما يحدث في حياته.
  • كن صادقاً في جميع الاوقات، وكن واضحاً بشأن ما تريده من العلاقة وتأكد من مشاركة نفس التوقعات مع شريكك.
  • تعرّف على الجدول اليومي لشريكك لتشعر بأنك جزء حقيقي من حياته.
  • محادثة الفيديو أمر ضروري للشعور بالتواصل الحقيقي ولخلق ثقة أكبر.
  • يمكن القيام بالأنشطة المشتركة، كتناول العشاء معاً خلال محادثة فيديو.
  • يجب التحدث عن الأهداف وحدود العلاقة الأمر الذي يساعد بتوطيد الشعور باستمراريتها.
  • ضعوا جدولاً زمنياً لتحقيق تلك الأهداف، وإن لم يكن اللقاء الحقيقي متاحاً الآن فلا تقلق طالما أنك تسير نحوه بخطوات ثابتة.

إيجابيات الحب عبر الانترنت

لا يمكن الحكم على العلاقة عبر الانترنت بالنجاح أو الفشل، لأن الكثير من علاقات الحب بدأت من خلف الشاشات وتكللت برباط أبديّ.

وفي المقابل نجد الكثير من العلاقات التي بدأت باللقاءات الواقعية وفشلت، فالعبرة ليست بالبدايات إنما بخواتيم الأمور.

كلّ علاقة كيفما بدأت فهي محكومة بالنجاح والفشل على قدر سواء، وذلك يتوقف على طرفي تلك العلاقة.

عند بدء الحديث واكتشاف التوافق والاهتمامات المشتركة يتوّلد انسجام يحكمه المنطق أكثر مما تحكمه العواطف.

حيث يدرس الطرفان المعلومات والحقائق التي ظهرت فإن تأكد التوافق والقبول تبدأ بذرة الحب بالتكوّن.

لكن نموّها واستمرارها يعتمد على صدق الطرفين وكيفية تقديمهم لأنفسهم.

فكلّ الحقائق ستظهر عندما تخرج العلاقة إلى النور وتنتقل إلى الإطار الواقعي.

لم يعد الإعجاب كما في السابق يبدأ بنظرةٍ خاطفة بل أصبح يعتمد على قراءة مفصلة وتأمل قد يظهر جوانب ويخفي اخرى.

ليتم التواصل عبر اتصالات الفيديو ويكون بوسع الطرفين أن يستكشفا بعضهما حتى ولو كانت المسافة بينهما آلاف الكيلومترات.

نجاح الحب عبر الانترنت يعني أن هناك طرفين وضعا أوراقهما على الطاولة وأعلنا أنهما يبحثان عن علاقة جادة وحب صادق فتحققت النهاية السعيدة.

الحب عبر الانترنت
الحب عبر الانترنت

سلبيات الحب عبر الانترنت

يفتقد التواصل عبر الانترنت عنصراً حاسماً وهو  اللقاء وجهاً لوجه والتقييم من خلال الحواس الحقيقية.

فعندما نقابل أشخاصاً في الواقع عادةً ما نراهم في سياق العمل والتواصل مع الأصدقاء وأفراد الأسرة.

لذلك في الحب عبر الانترنت نفتقد ردات الفعل والسلوك تجاه المواقف والأحاديث.

لا يتعامل الجميع بنفس مستوى المصداقية،فالكثير يكذبون ويبالغون في وصف أنفسهم لجذب اهتمام الآخرين.

فضلاً عن أنّ البعض ليس لديهم نوايا جادة لإيجاد علاقة طويلة الأمد من خلال الحب عبر الانترنت.

الجزء المقلق في الأمر أننا لا نعلم نوايا الآخرين الحقيقية تجاهنا مع أنّ هذا الجانب نعاني منه في الحياة الواقعية أيضاً.

ومن قال إن الكلام عبر مكالمات الفيديو يكشف الكذب حيث يظلّ كلّ طرف يعبر عن نفسه بالطريقة التي يريدها ومن غير الضروري أن تكون هي الحقيقة،.

نبقى عالقين في متاهة الأسئلة ماهي طبيعة حياته الواقعية؟ كيف يعيش؟ ومن هي دائرته المحيطة؟ وغير ذلك من الأسئلة التي يوّلدها تباعد المسافات، ولن نجد لها جواباً إلا مع الأيام والمواقف.

من سلبيات الحب عبر الانترنت رفع سقف التوقعات بسبب الوعود والأحلام الوردية التي غالياً ما تكون ضمانات، وإن كانت كاذبة ستنتج خيبات أمل قوية، فالحذر واجب ومطلوب في كل الحالات.

وننوه أن فئة المراهقين أكثر عرضة للوقوع في فخ الكذب والعلاقات الوهمية التي قد تدمر حياتهم ولذلك يجب أن يقوم الأهل برقابة صارمة على استخدام أبنائهم للإنترنت.

وفي الختام فإن أجمل حبّ هو ما نعثر عليه أثناء بحثنا عن شيء آخر، تماماً دون توقع أو خطط مسبقة.

سواء كان عبر الانترنت أو في الواقع فإنه يستمر إن كانت النية صادقة والسعي خالصاً للوصول إلى علاقة مرضية وصادقة تحلّي مرّ الحياة.

قد يهمك أيضاً مقالات من موقعنا:

وقعت في الحب أو لا زلت على هاويته؟ علامات تدل أنك تعيش حالة حب.

صفات تجعل الرجل جذاباً في نظر المرأة.

شاهد أيضاً

الحدود

خطوات فعّالة لرسم الحدود الصحيحة لشخصيتك وعلاقاتك

تعتبر الحدود من التصاميم الشخصية التي تؤطر العلاقات بين الأشخاص، بل غالباً ما تعمل على …