الزوج الانفعالي كيف تتجاهلين تصرفاته في لحظات الغضب؟ - موقع نضوج العقل
أخبار عاجلة
الزوج الانفعالي
الزوج الانفعالي

الزوج الانفعالي كيف تتجاهلين تصرفاته في لحظات الغضب؟

الزوج الانفعالي يجعل الزواج في كثير من الأوقات مرهقاً من خلال بعض طباعه السيئة أو مزاجه الحادّ.

وقد يدفعكِ للبحث عن استراحة عقلية من تلك الضغوط.

تكمن الاستراحة أحياناً بالتجاهل وفي أحيانٍ أخرى قد يتطلّب الأمر خطواتٍ لحلّ المشاكل وعلاجها.

المعذرة عزيزي الرجل… مقالي اليوم موّجه للسيدات المناضلات ..لكن إن كنت مهتماً تابع معنا أيضاً…

كيف تتجاهلين الزوج الانفعالي بطريقة صحية

تجاهلي الحالة المزاجية السيئة له

عندما يكون غاضباُ أو في مزاجٍ سيء، فمن الأفضل فكّ الارتباط أحياناً والابتعاد قليلاً.

ولأنه يصعب التعامل مع شخص غاضب فمن الأفضل عزيزتي أن تتجاهليه حتى يهدأ.

حتى وإن شعرتِ أنّه يبحث عن ثغرة ليفتعل من خلالها مشكلة، فلا تكترثي بالأمر.

ربما يكون قد مرّ بيومٍ سيء في العمل ولذلك فقد يبالغ في ردات فعله تجاه أمور صغيرة، ابتعدي عنه وتجاهلي استفزازاته فهذا الحلّ هو الأكثر سلاماً.

لأن الشخص المنفعل لن يستمع إلى المنطق أو العقل.

في بعض الأحيان قد يكون هذا الحلّ مفيداً لكن إن لاحظتِ تكرار هذا السلوك وأن زوجك يحكمه مزاجه فالأفضل أن تجلسي معه وتحدثيه عن سلوكه.

الزوج الانفعالي
الزوج الانفعالي

اذهبي للنوم

إن كان الجدال في وقتٍ متأخر فالأفضل أن تنسحبي بهدوء وتتجاهلي أي مشاعر سيئة تجاهه، تجاهلي كل ما يحاول فعله لإزعاجك وجرّبي تقنيات الاسترخاء.

الجدالات في وقت متأخر تجعل الشريكين يقولان أشياءَ لا يقصدونها. فالدماغ يتدهور عند التعب وبالتالي يزداد الانفعال.

مع حلول الصباح قد تصبح الامور أفضل بنظرة إيجابية للتعامل مع المشكلة.

تقبّلي بعض الطباع السيئة عند الانفعال

كل شخص منّا يمتلك من العيوب مقداراً كافياً، والغريب أن الكثير لا يدرك عيوبه التي قد تزعج الآخرين.

فإن كان لدى زوجك بعض العادات السيئة فتقبليها في وقتها لتتجنبي مزيداً من التوتر وفيما بعد حاولي تغييرها.

البعض منّا يفقد أعصابه ويقول كلاماً مزعجاً عند الانفعال والبعض الآخر قد يصرخ وكلها سلوكيات يمكن تعديلها فلا تقلقي.

شتتي نفسك

إن واجهت مشكلة في التجاهل فاعمدي إلى إشغال نفسك بأي عملٍ، اخرجي من المنزل، اقرأي كتاباً أو استمعي للموسيقا.

أبعديه من تفكيرك ريثما تهدأ العاصفة، وعندما تشعرين بالاستعداد تحدّثي عن الموقف أو المشكلة.

تواصلي بشكلٍ غير مباشر

عندما تشعرين أنّه غير قابلٍ للنقاش فحاولي التواصل غير المباشر.

فلغة الصمت أبلغ أحياناً من ألف كلمة تقال ربما ليست فعالة في حل النزاعات إنما توفر بعض الانفعال من الطرفين.

قدّمي ردوداً قصيرة

إنها أحد أفضل الطرق لتجاهل الانفعال يمكنك استخدام بعض الأشكال القصيرة من الاتصال وبذلك يدرك قليلاً أنّ عليه التخفيف من حدّة انفعاله.

الزوج الانفعالي
الزوج الانفعالي

وماذا بعد الانفعال !

انتهت المشكلة وبردت نار الانفعال وحان الآن موعد التواصل.

من الضروري أن يفهم الشريكان ما هي السلوكيات التي يجب معالجتها.

والخطأ الأكبر أن يقع اللوم على شخص واحد تماماً في الموقف السلبي.

ولذلك اختاري الوقت الأنسب لكما ويفضل أن يكون مكاناً خالياً من التشويش.

والأهم الابتعاد عن العلاج الصامت فهو تصرف سامّ للزواج الصحيّ كما أنه وسيلة عدوانية للتعامل مع المشاكل ولا يؤدي إلا إلى سوء التواصل والارتباك.

ناقشي معه ما يزعجك وأكدّي موقفك حيال الموقف، ذكريه بأنه لم يراعِ مشاعرك ولم يفصل بين حالةٍ عابرة وشريكة العمر.

يمكنك انتقاد انفعاله المزعج بروح الدعابة،وابذلي جهداً معه لتغيير الظروف التي تؤثر على هدوئه وتجعله بركاناً متقداً في بعض اللحظات.

في بعض الأحيان أنتِ بحاجة إلى زرع بعض الأمان في نفسه بعد وقتٍ من التجاهل اللفظي.

وفي الختام فإن الزواج مؤسسة يجب أن تبنى على أسس متينة حتى تستمر بقوة، فلا بأس من بعض المران في التعامل.

والمكر الظاهري حتى تُساق الأمور بطريقة ترضي الشريكين.

تذكري عزيزتي أنّ الجزء الأكبر من نجاح المؤسسة واستمرارها مبنيّ على مدى وعيكِ وتفهّمك وتجاهلك في بعض الأحيان.

قد يهمك أيضاً مقالات من موقعنا:

الخمول والتعب المرافق له ما أسبابه وكيف يمكن تجاوزه والتغلب عليه.

بدانة الأطفال خطر يهدد مستقبلهم، كيف تساعدهم على التخلص منها؟

شاهد أيضاً

كيف نقوي شخصيتنا

كيف نقوي شخصيتنا ونكسبها سمات إيجابية لنمو شخصيّ أفضل؟

كيف نقوي شخصيتنا؟ سؤال يطرحه الكثيرون وبصراحة، من بين جميع المجالات المهمة للنمو الشخصي، قد …