أنقذ حياتك من الطحن الذاتي ومن استدعاء الأفكار السلبية - موقع نضوج العقل
أخبار عاجلة
الطحن الذاتي
الطحن الذاتي

أنقذ حياتك من الطحن الذاتي ومن استدعاء الأفكار السلبية

يأتي الطحن الذاتي من زمنٍ انقلبت فيه الخيرات إلى قلة أرزاق، وتحول الاستقرار والأمان إلى ظلم واعتداءات.

عشنا الحروب، وواكبنا طغيان الحكام على الشعوب، لكن كيف لنا أن نتعلم من دروس الحياة القاسية؟

دروسٌ تعيننا على التعايش مع الواقع لنسيطر على أنفسنا ونواجه كلّ صباح بابتسامة الظافر بالنصر، وكلّ ما نريده هو العيش بسعادة وأمان.

محفزات الأفكار السلبية

من الأمور التي تحفّز الأفكار السلبية بداخلنا وتدخلنا في دوامة الطحن الذاتي

  • غياب التواصل الاجتماعي والعاطفي والوحدة والفراغ.
  • تعميم النتائج السابقة والبقاء في دوامة فشلٍ سابق.
  • التشكيك في نوايا الآخرين والاهتمام بما يقولون.
  • استباق الأحداث والحكم على مواقف الحياة مسبقاً.
  • الإصغاء إلى النفس اللوامة، وإلقاء كل المصائب والخسائر على عاتقنا الشخصي.
  • التهويل وإعطاء الأمور حجماً أكثر من الحجم الطبيعي.
  • الواقع المرير الذي لا نملك من أمر تغييره شيئاً.
الطحن الذاتي
الطحن الذاتي

كيف نتغلب على الطحن الذاتي؟

من أجل حياة أفضل علينا التجاوز والتخلي عن الكثير من الأمور التي تتطلب طاقة لا نقوى على حملها، ويكون ذلك بالخطوات التالية:

تقبّل واقعك

إنّ صحة الإنسان تبدأ من أفكاره ونظرته للأمور ومدى تفاؤله أو تشاؤمه.

ومتغيّرات الحياة كثيرة وحتى نستطيع التكيّف معها يجب علينا تقبّل واقعنا كما هو بدلاً من أن نندب الحظ والواقع ونتذّمر منهما.

من الجيّد أحياناً أن نحاول تقبّل الظروف الحياتية القاسية التي لا نملك من تغيير أمرها شيئاً.

فالانشغال المبالغ فيه بالتفكير في المشكلة يجعل التجاوز صعباً ويسبب شعوراً بالعجز يشلّ مهارات تقديم الحلول.

لذلك لنحصر تفكيرنا ونجد حلولاً لمشاكلنا الشخصية لنصل إلى الوسيلة التي يمكن أن تساعدنا على العيش باستقرار بعيداً عن متاعب الحياة.

اصنع سعادتك بنفسك

امنح نفسك استراحة والتفت خلفك وتمعّن بالمشاكل المحتملة على صحتك فهي الخطوة الأولى لتبتعد بأفكارك عن السلبية.

سترى أن السعادة لبعض الناس تتمثل بالمال، ولبعضٍ آخر قد تتمثل بالسلطة والنفوذ.

ولذلك نجد الكثير منهم فاقدين للسعادة إن لم يحصلوا على ما يتمنون.

لكن في الواقع السعادة تكمن في الرضا، وتنبع من داخل الإنسان ولا يمكن لأي أحدٍ أن يمنحنا إياها إن لم نسعَ لتحقيقها بجدّ.

تخلّص من مخاوفك

إنّ الحديث السلبي عن النفس يتحوّل تدريجياً إلى مشاعر سلبية تنخر الحياة لذلك من المهم أن نعزز ثقتك بنفسك.

فشعور الخوف يستنزف القوة ويجعلك دائماً في حالة من القلق والتوتر، الأمر الذي يعطّل عن مواكبة الحياة والتطور.

حطم قيود خوفك باستمرار وتذّكر أنّه عليك أن تقاتل وتتعب لتتمكن من خلق واقع أفضل من الواقع الذي نعيشه.

ركّز على الامور الجيّدة

في الحياة لا تتوقع أن تكون كلّ الامور مثالية وتسير على ما يرام، فهناك عقبات وضغوط قد تكون خارجة عن إرادتك.

فممن المهم التركيز على الجانب الإيجابي ولو كان صغيراً، وكل اللحظات ستمر وتنتهي مع القليل من الصبر والإيجابية.

املأ الفراغ

إنّ العدو الأول للإنسان هو نفسه فإن تغلّب عليها سيهزم كلّ شيء، لذلك من المهم السعي للتغلب على الأفكار السلبية والاجترار الداخلي لتغيير الواقع.

ويمكن ذلك يتحويل الاهتمام عبر بعض الانشطة التي تعزز الأفكار الإيجابية وتنشط الروح والحياة بداخلنا.

الطحن الذاتي
الطحن الذاتي

خطط لحياتك

مع كلّ الأسف أننا نعيش في عصرٍ عاداته وتقاليده ومعاييره تتعرض لتغيرات كثيرة.

ولذلك علينا أن نخطط لحياة أفضل ومستقبل مضمون، فالتخطيط يحمينا من تقلبات الحياة، ويسهّل علينا تحقيق كلّ ما نحلم به، لنكون أكثر مقدرة على التكيف مع متغيرات الحياة.

وتذّكر أنّ الزمن يمشي على كل شيء، وأنّ كلّ مرّ سيمّر.

الظروف والواقع والضغوطات اليومية كلها ستنتهي، وبمجرد التعامل معها على أنّها عقبات زائلة ومفتاحها التقبّل والرضا والتسليم لكل ما يحدث.

قد يهمك أيضاً:

الغضب حالة نفسية مؤرقة ما هي أسبابه وكيف تتحكم بانفعالاتك وتخفف منها؟

التفاؤل نهج الحياة الأفضل لنتعلم معاً كيف نكون أكثر تفاؤلاً؟

شاهد أيضاً

الحدود

خطوات فعّالة لرسم الحدود الصحيحة لشخصيتك وعلاقاتك

تعتبر الحدود من التصاميم الشخصية التي تؤطر العلاقات بين الأشخاص، بل غالباً ما تعمل على …