الطفل المدلل بالون من الهيليوم نفخه الأهل بأسلوبهم في التربية - موقع نضوج العقل
أخبار عاجلة
الطفل المدلل
الطفل المدلل

الطفل المدلل بالون من الهيليوم نفخه الأهل بأسلوبهم في التربية

الطفل المدلل هو نتيجة بذل الآباء كل ما في وسعهم للتأكد من أن أطفالهم سعداء وراضون.

لكن بقدر ما تكون هذه الرغبات طبيعية وحسنة النية لكنها تؤدي إلى إفساد الطفل.

إن كنت قلقاً من تربية طفلٍ مدلل، ولست متأكداً من كيفية التعامل مع طفلك تابع معنا في هذا المقال.

الطفل المدلل أسطورة

ينصح الكثير من أخصائيي تربية الطفل الآباء بعدم الإفراط في تدليل الطفل خوفاً من إفساده.

لكن هذا الدلال لا يعتبر دلالاّ بالنسبة للرضيع، لأنه عاجز تماماً عن تلبية احتياجاته، وبكاؤه غالباً ما يكون وسيلةً لطلب ما يريد.

فضلاً عن أنه لا يستطيع خداع الأهل أو المكر عليهم.

حيث تعتبر فترة الرضاعة وقتاً حاسماً في نمو الطفل وهنا يكمن واجب الأهل في مساعدة الطفل على التكيف وإثبات أنّ العالم مكانٌ آمن.

لكن مع نمو الطفل وتطوره عمرياً يمكن أن يفسد من الحماية الشديدة ومن إعطائه المزيد.

وقد تلاحظ على طفلك الكثير من العلامات لكن ليس بالضرورة أن تدلّ أنه طفل مدلل، ربما تكون مجرد جزء منتظم من التطوير وطريقة له لتمييز نفسه.

عند بدء مرحلة وعي الطفل لما حوله يجب عدم الاستسلام لرغباته والسماح له بالقيام بما يريد.

وهنا يجب أن تقف موقفك وتضع الحدود لأن الاستسلام يؤدي إلى تربية طفل مدلل.

الطفل المدلل
الطفل المدلل

علامات تدلّ على الطفل المدلل

يغضب بشكل متكرر

ربما قد لاحظت على طفلك أنه في كل مرة تخبره بأن الوقت قد حان للنوم يبدأ بالبكاء والصراخ والانفعالات الغير مبررة.

فهو يلقي بنوبات غضبه عليك عندما لا يحصل على ما يريد، وهي وسيلة للتلاعب بالوالدين لمنحه ما يريد.

الطفل المدلل يرغب بالهدايا بشكل مستمر

هناك فئة من الأطفال غير ممتنين أبداً لأي شيء يحصلون عليه، فلا يمكن أن يقابلوا أيّ هدية يحصلون عليها بالشكر والامتنان.

فضلاً عن أنهم عندما يرون شيئاً ما عند أقرانهم يطلبون ما يماثله مباشرةً.

والأهل هنا في الغالب يمتثلون لرغبة الطفل ويشترون له ما يريد وبالتالي يترسخ سلوكه باستمرار.

التعلق بالأهل والاعتماد عليهم

ربما تحلم بترك طفلك مع أجداده أو مع مربية الأطفال حتى تتمكن من الخروج وإنجاز أعمالك.

لكن مع طفلك المدلل فالأمر مستحيل.

ببساطة يرفض طفلك الابتعاد عنك ولا يسمح لك بالمغادرة من دونه، وهي مشكلة تقيّدك كثيراً.

جميع الأطفال يعتمدون على والديهم لكن مع تقدمهم بالسن فيجب أن يكونوا قادرين على  البقاء بمفردهم لفترة أطول وأن يكونوا مرتاحين مع الآخر.

لا يرغب بالمساعدة

يحب الأطفال الصغار في مرحلة ما قبل المدرسة التواجد حول آبائهم عندما يفعلون أمراً ما.

وسيتعلمون قريباً المساعدة في التنظيف والترتيب، ومع نمو الطفل يجب أن يتمكن من مساعدتك.

وعندما يرفض طفلك القيام بأي عمل في المنزل حتى لو كان ترتيب ألعابه الخاصة فهذا يعني أنه طفل مدلل وينتظر منك القيام بكل شيء من أجله.

واجباته خاصة

قد يكون لطفلك احتياجات غذائية خاصة تنحني بشكل طبيعي لتلبيتها لجعل طفلك سعيداً.

لكن ليس هناك حاجة للقيام بذلك في كل مرة يطلب فيها الطفل طبقاً خاصاً، فإن الاستسلام لرغبته سيفاقم  المشكلة.

يمكن التجاوب لمطالبه مرة أو مرتين فجميعنا قد نرغب أحياناً بتناول وجبةٍ معينة.

لكن إن كان يطلب ذلك بشكل منتظم فهذا دليل على أنه الطفل المدلل.

الطفل المدلل يعصي باستمرار

يجب على الأطفال أن يستمعوا لوالديهم وأن يكونوا مطيعين لكن الطفل المدلل يرفض أي طلب من الأهل ويحتاجون إلى رشوته بالحلوى أو الألعاب لجعله يمتثل لما يريدون.

فإذا قال الأهل لا فإن الطفل المدلل يتجاهل قولهم ويتظاهر بأنه لم يسمع.

كما أنه يرفض فعل ما تقوله إلا إذا طلبت منه بلطف شديد أو حتى توسل.

يسعى للاهتمام

يريد الطفل المدلل اهتمام والديه في كل الأوقات حيث يوقفون محادثات الأهل ويؤجلون عملهم، ويقاطعون الكبار ويتعاملون بقلة تأدب ويتفاخرون بالأشياء بشكل مفرط حتى يلاحظها الجميع.

مهارات اجتماعية ضعيفة

تم تدليل الطفل كثيراً لمرحلة نسي فيها أن العلاقات تنطوي على الأخذ والعطاء.

حيث يواجه مشكلة في تكوين الصداقات لأنه عديم الإحساس باحتياجات الآخرين. لينتهي به الأمر معزولاً وغير سعيدٍ بوحدته.

عديم المسؤولية

نظراً لعدم وجود حدود للطفل ليلتزم بها فإنه لا يتعلم أبداً التصرف بمسؤولية.

لذلك فيمكن أن يشده المجتمع نحو تصرفات خاطئة كالشرب والمقامرة، دون ادنى شعور بالخطأ أو المسؤولية.

اقرأ أيضاً: التربية الجنسية مادة تعليمية توطد العلاقة بالأهل أم عيب؟

الطفل المدلل
الطفل المدلل

كيفية التعامل مع الطفل المدلل

مهما كان طفلك مدللاً فإنه يمكن التعامل معه.

  • بدايةً يجب كبح جماح غرائزك المفرطة بحمايته والخوف عليه.
  • امنحه مسؤوليات وشجعه على حل المشكلات بنفسه.
  • امنحه فرصة للتعلم والكسب.
  • يمكن للأطغال التعافي من خيبة الامل بسرعة لذلك يجب ألا تغير موقفك بمجرد أن تقول لا لشيء ما، إن عدم منحهم كل مايريدونه هو المفتاح.
  • لاتتسامح مع سلوك سيء بدر منه وشجع طفلك على تحمل مسؤولية أفعالة وجني عواقبها.
  • نبهه إلى تحسن سلوكه وامتدح أفعاله الجيدة بردود فعل إيجابية.

وفي الختام فإن تربية طفل مدلل هي واحدة من أسوأ كوابيس الوالدين.

بقدر ما تريد حماية طفلك من مخاطر العالم تذكر أن المخاطرة والأخطاء هي أفضل طرق التعلم.

وإذا سمحت لأطفالك باختبار حدودهم فسيعرفون نقاط قوتهم.

قد يهمك أيضاً: طيف التوحد لدى الأطفال أهم الأعراض المبكرة وسبل العلاج.

شاهد أيضاً

التربية الخاطئة

التربية الخاطئة خطأ لا يغتفر فكيف يمكن تجنبّه؟

التربية الخاطئة مشكلة لا تُغتفر في حقّ الأبناء وفي حق الأسرة كمؤسسة اجتماعية هامة في …