اليأس لحظات مظلمة في نفق الحياة..إنمّا النور يتبعها! - موقع نضوج العقل
أخبار عاجلة
اليأس
اليأس

اليأس لحظات مظلمة في نفق الحياة..إنمّا النور يتبعها!

اليأس تحدٍّ عميق قد يقضي على إرادتنا وشغفنا في الحياة.

ففي ظلّ ضغط الحياة وتعب الطريق وضعف اليقين من السهل أن نفقد الأمل ونفقد الثقة بالنفس.

لكن من الضروري السعي للمحافظة على توازن الأفكار، فلا يمكن أن تكون الحياة مشرقة بكلّ جوانبها ولحظاتها.

سنمرّ باختبارات ونواجه تحديّات وقد نشعر بالإحباط من وقتٍ لآخر، لكن بدون تلك المطبّات لن ندرك قيمة النجاح والتجاوز.

لا ترتدِ اليأس ثوباً .. كيف ذلك!

عندما لا تجري الأمور كما خططت لها تأكد أنّ الخير في ذلك، ولا يزال بإمكانك التعلم مما يحدث والتعايش معه.

المهم ألا تدع السلبية تسيطر على أفكارك. ولا تقنط من كل العرقلات التي تحدث وتجعلها ذريعةً ليأسك.

فبدلاً من أن تتوقع شيئاً من الحياة اسأل نفسك عمّا تتوقعه الحياة منك.

فأنت بحاجة لفهم المعنى من كلّ لحظة في حياتك بغضّ النظر عمّا إذا كانت سلبية أو إيجابية.

وفي كلّ مرّة تشعر باليأس المطلق والخراب من حولك وبداخلك، فكّر بالمعنى من موقفك الحالي.

وبغضّ النظر عن السوء الذي قد تبدو عليه الأشياء هناك جانب إيجابيّ آخر، عليك أن تعثر عليه.

اسأل الروح بداخلك ماذا تتوقع مني الحياة؟

ستجد أن الحياة أحياناً تنتظر وقوعنا وخسارتنا ويأسنا، فلا أحد معفيّ من المعاناة سواء بالمرض أو الفقد أو الفشل

وقد تبدو المشاكل التي تواجهها مستعصية على الحل، لكن عندما نفهم المغزى من هذه المعاناة يصبح الحلّ بالتعامل معها والاعتراف بها بعيداً عن الإيجابية السامّة التي قد تزيد يأسنا.

اليأس
اليأس

كيف أتعامل مع اليأس؟

خذ اليأس في نزهة

حاول جهدك الخروج للمشي في الهواء النقي، فالمشي يرفع معدّل التمثيل الغذائي لديك ويعزز الأندروفين فضلاّ عن أنّه يخفف التوتر والضغط.

اترك خلفك كلّ مايقلقك واخرج بدونه، وتأكد أنّ تلك اللحظات من اليأس والتفكير الغير مجدي لم تحقق لك شيئاً يذكر.

وما تحتاجه الآن هو لحظات من الهدوء الداخلي لتستعيد فيها طاقتك.

حرر عقلك

في فراغك لا تفكر في حلّ المشكلات من أيّ نوع بل ركز على الراحة والأنشطة التي تحبها، سيبدأ اليأس بالتلاشي عندما نتجاهله ونشيح بنظرنا عنه.

رتّب أفكارك

الآن عليك تحديد المشكلة الرئيسية التي تواجهها.

هل هي علاقاتك أم العمل أم الوضع الاقتصادي؟ هل أنت بحاجة إلى تعلم التفكير الإيجابي وإدارة الوقت والإجهاد؟

مع بعض الأفكار الجديدة والمرنة ابدأ بلطف ببعض الاحتملات والحلول.

كن صبوراً واعلم أنّ الحلّ الأنسب لكل ماتواجهه سيأتي في وقته الصحيح دون إلحاح.

وبمجرد أن تصفّي ذهنك وروحك ستشعر بالارتياح.

وبعدها يأتي وقت تنفيذ الأفكار والحلول.

فلا تتردد في تغيير أي جانب يسبب لك الألم في حياتك، فالتغيير هو أفضل سلاح لاقتلاع اليأس.

لكن قبل ذلك حدد الأسباب التي أدت بك إلى هذا الشعور لتتجنبها في التجارب القادمة.

بغضّ النظر عن مدى سوء الحياة فهناك دوماً ضوء في نهاية النفق ابحث عنه، لكن لا تبتعد كثيراً فالنور بداخلك.

تمسّك به واتبعه لتتغير حياتك تماماً.

اليأس
اليأس

ومضة أمل …

عزيزي..

عندما لا يكون هناك عدوّ داخلي لن يستطيع العدوّ الخارجي فعل شيء.

عندما ينعدم وجود كلّ ما يعيقك في داخلك، لن يكون لشيءٍ خارجيّ يعيقك من وجود.

وتأكد أنّ طريقة حياتك ستتغير بالكامل في اللحظة التي تقرر فيها تغيير طريقة تفكيرك…في اللحظة التي تقرر فيها أن ترى كلّ شيء كهدية.

عندما تقرر أن ترى كلّ ظرفٍ وتحدٍّ كنعمة.. وليس كنقمة.

وتتذوق حقيقة أنّ كل شيء هو كما ينبغي له أن يكون،

لا تيأس واتبع قلبك وفطرتك السليمة وقدّم أفضل ما لديك في كلّ مرة، عندها سيأتيك كل شيء يطارده غيرك.

أخرج الدنيا من قلبك تصبح بين يديك، وتحرر من كلّ ما يسيطر عليك أو يشعرك بالإحباط واليأس.

من ماضيك الذي ولّى ولا زلت تجتّر أحداثه السلبية بذريعة أخذ العبرة… واعلم أنّ من يأخذ العبرة لا يرجع إلى الوراء بل هو في سير حثيث نحو الأمام.

تأثير الآخرين عليك، تعلقاتك ورغباتك الخاطئة بالأشياء… عنها استغنِ ليغنيك الغنيّ.

اقرأ أيضاً مقالات من موقعنا:

الذاكرة مستودع المعلومات كيف تحافظ عليها وتقويها كلما تقدمت بك السنون

الوسواس القهري ما هي أسبابه وأعراضه وكيف نتغلب عليه؟

شاهد أيضاً

الحدود

خطوات فعّالة لرسم الحدود الصحيحة لشخصيتك وعلاقاتك

تعتبر الحدود من التصاميم الشخصية التي تؤطر العلاقات بين الأشخاص، بل غالباً ما تعمل على …