تخيل أن هذا ما سيحدث لجسمك اذا توقفت عن السكر لمدة عشرة أيام ؟ - موقع نضوج العقل
أخبار عاجلة
السكر

تخيل أن هذا ما سيحدث لجسمك اذا توقفت عن السكر لمدة عشرة أيام ؟

ان الغذاء والتغذية من الأمور المهمة التي تؤثر بشكل كبير على حياة  الانسان ومستقبله , فلها دور كبير في طبيعة نوعية الحياة التي يعيشها  الانسان سواء أكان في الوقت الحاضر أو في وقت لاحق  , كما اننا لا نتوقف عن سماع النصائح التي يتقدم بها الأطباء وأخصائيين التغذية والتي تدعو دائما الى التوقف عن تناول السكر أو التقليل منه بقدر الامكان , وهو الأمر الذي يعد شبه مستحيل لعدد كبير من الناس , وخصوصا بوصفه عنصرا مهما من عناصر الغذاء المعتادين عليه في يومهم العادي ,  كما ان الدراسات أثبتت ان فطرت الانسان قامت على حبه للطعم الحلو , حيث ان الاطباء يقومون خلال فترة ما قبل الولادة بحقن رحم الام بمادة حلوة  “السائل الامينوزي” لجعل الجنين يبتلع المزيد من السائل , كما أن الناس قديما كانو يتعرفون على نضوج الفاكهة من خلال طعمها الحلو وهو الأمر الذي ينوه على جاذبية الطبيعة للانسان في البحث عن الطاقة  ” السعرات” .

على الرغم من صعوبة خطوة التوقف عن السكر ولكنها تعد من الخطوات الرائعة التي تؤثر بشكل ملفت ومفيد على صحة الانسان.

فما الذي يمكن أن يحدث لجسمك في حال توقفت عن السكر لمدة عشرة أيام ؟

علينا أولا معرفة تأثير السكر على جسم الانسان:

يعتبر السكر المكرر أو ما يعرف بالسكر الأبيض واحدا من أخطر المكونات على جسم الانسان حيث تتمثل حطورته في حالة تناوله

والافراط منه , حيث لا ينصح بتناول أكثر من معلقتين من السكر يوميا , فإن للسكر اضرار كبيرة ومن أهمها واكثرها شيوعا السمنة

, اضافة الى ما قد يسسببه من اكتئاب , عدا الأذى الذي يلحقه بالشعر والبشرة والدماغ , وفي ما يلي تفصيل لتأثيره  على كل

مما ذكر :

1) الدماغ

من اخطر المشاكل التي يسببها السكر , هي تلك التي تتعلق بالدماغ , حيث أن تناول السكر بشكل كبير يؤدي الى مشاكل في

القدرات المعرفية , والتي  تؤثر على الذاكرة , اضافة الى خطورة السكر في التسبب بالزهايمر , كما أن نسبة السكر الزائدة

تتسبب بالاكتئاب الذي يحدث نتيجة اضطرابات في النواقل العصبية .

2) البشرة

حيث أن السكر  الزائد يعرض البشرة الى الشيخوخة المبكرة , وظهور الطفح الجلدي , والبقع الحمراء , عداك عن زيادة إفراز

الزيوت والهرمونات المسببة لحب الشباب .

3) السمنة

يعتبر السكر من الأسباب الاولى للإصابة بالسمنة , فله دور كبير في زيادة نسبة الدهون في الجسم , وسبب رئيسي في نقص

الفيتامينات الأساسية للجسم , غير دوره في تعريض حياة الانسان للخطر وذلك لدوره في زيادة احتمالية الإصابة بالجلطات

والأزمات القلبية .

4) الأسنان

يحتوي فم الانسان على الكثير من البكتيريا , وتعتبر البكتيريا التي تتسبب بتسوس الاسنان واحدة من محبي السكر , وخصوصا

التي تعلق بالفم , فبالتلي إن للسكر دور كبير في تسوس الأسنان والتأثير على صحتها .

5) الكبد

ان نسبة السكر الزائدة في الجسم , تؤثر على عمل الكبد  بجعله مقاوما للانسولين ا المسؤول عن تحويل السكر الى طاقة ,

فبالتالي يفقد الجسم قدرته على التحكم بمستوى السكر .

والان بعد معرفة خطورة السكر اليك مالذي يحث لجسدك بعد التوقف عنه لمدة عشرة ايام :

أول ثلاث أيام :

في الأيام الأولى لن يستوعب عقلك التغيرات الجديدة الحاصلة , بل سيسيطر عليك الشعور بالإحباط والقلق وعدم الراحة , وذلك

يحدث بسبب اعتياد دماغك على موجة هائلة من مادة الدوبامين الكيميائية , والتي تفسر لماذا قد تزداد رغبتك في تناول

السكريات في الساعة الثالثة , أكثر من ميلك لتناول التفاح أو الجزر وغيرها من المواد الطبيعية التي تشجع الدماغ على إفراز

الدوبامين , كما أن للسكريات دور كبير في التأثير على المزاج وذلك لقدرتها على منحك دفعة كبيرة وسريعة من الطاقة والتي

تمتصها خلايا الجسم بسرعة , فتشعر بعدها بالتوتر والقلق .

اليوم الرابع :

ستشعر بحرية كبيرة تسيطر عليك , ورغبة قوية في التحرك والإنجاز وذلك لان خلايا دماغك قد رُممت من جديد وهي المسؤولة

عن الراحة النفسية للانسان , فعندها تصبح انت حر ذاتك وانت المصدر الوحيد لطاقتك لا شي اخر .

اليوم الخامس :

ذكرنا في بداية المقال تأثير السكـر على الكبد وخطورته , فبعد اليوم الخامس سيصبح كبدك فعالا أكثر , بعدما تخلص من السكر

الذي كان عائقا له , فبعد الخمسة ايام سيتعافى كبدك وسيعود ليواصل عمله بسلاسة كبيرة .

 

ما بعد اليوم الخامس :

سوف تبدأ اثار انسحاب السكر من جسمك بالظهور بقوة , بداية من الأمعاء التي ستتحسن اداؤها بشكل جيد , وذلك لاعتمادها

على السكر الوحيد القادم من الفاكهة الطبيعية , اضافة الى خسارة الوزن التي ستتمتع بها بعد التوقف عن الحلويات , وصولا الى

كل التغيرات التي من شأنها جعلك حرا طليقا لا يتحكم في نفسك سواك , فستكون اكثر راحة نفسية وطمأنينة , عداك عن

افتخارك بذاتك التي رفضت كل القيود التي قد تحكمت بها من قبل , فتكون أنت الرابح الأكبر في هذه المعركة .

شاهد أيضاً

الفوبيا

الفوبيا الخوف المبالغ به، ما هي أعراضها وأنواعها وكيف تتم معالجتها؟

الفوبيا كلمةٌ تتردد على مسامعنا من خلال الكثير من البرامج والمقالات التي نطالعها بين الحين …