تصرفات تُعطي انطباع سيء عنك مدى الحياة  - موقع نضوج العقل
أخبار عاجلة
bad
bad

تصرفات تُعطي انطباع سيء عنك مدى الحياة 

هناك مقولة مخيفة نوعاً ما تقول  ” إن الطريق إلى الضياع مرصوف بالنوايا الحسنة ”  فعدم الوعي بما تفعل ، قد يجعل من يلتقي بك يأخذ انطباع سيء عنك .

يمكن أن يحدث هذا لأي شخص ، لذلك سنقدم لك هذه النصائح ، ونمهد الطريق أمام نواياك الطيبة كي لا تقع في أي مأزق

اجتماعي وكي تعطي علاقاتك الجديدة أرضية جيدة للوقوف عليها.

1. تفقد هاتفك وأنت تحادث غيرك .

كشفت دراسة حديثة من Deloitte أن الأميركيين يفحصون هواتفهم بشكل جماعي ثمانية مليارات مرة في اليوم.

هذا يعني ، في المتوسط ​​، أنك قد تنظر إلى هاتفك 46 مرة في اليوم.

مع أنه يجب أن يكون هاتفك في جيبك في أغلب الأوقات خاصة عندما تكون مع الآخرين ، سواء أكان شخصًا مهمًا أو عادياً ، فإن

الشخص الذي أمامك يستحق اهتمامك أكثر بكثير من شخص لا تراه في الوقت الحالي .

سيكون هناك دائمًا استثناء لحالات الطوارئ ، بالطبع ، ولكن هناك احتمالية أن التنبيه الذي تلقيته للتو يمكنه الانتظار ، إذا كنت

تعتقد حقًا أنه يحتاج إلى أن تتواصل مع شخص ما  ، فانتقل إلى شرفة أو إلى الحمام أو إلى مكان بعيد .

تذكر: لا تراسل أحداً وأنت تتحدث مع شخص آخر .

2. المقاطعة وعدم الاستماع للآخرين.

عندما تحاول أن تترك انطباعاً جيداً ، حينها قد يكون الدافع للتحدث عن نفسك مغريًا ، ولكن حاول المقاومة.

تذكر أنه لا يجب أن يكون هدفك هو  السيطرة على المحادثة فيجب أن تستمع إلى الآخرين وتعطي لهم فرصتهم الكاملة بالكلام

لتصلوا إلى طريقة صحيحة في التحدث وتعكس انطباع الإحترام وقبول الرأي الآخر أمام من تتحدث معه .

3. أنت لا تتواصل مع الأشخاص بالعيون .

من المهم الحفاظ على التواصل بالعيون عند مقابلة شخص ما .

فهذا يظهر مدى اهتمامك بالشخص وبما يقوله ، حيث كشفت دراسة علمية  أن التقاء العيون قد تجعل الأشخاص يصلون إلى

الإقناع بشكل أفضل ،ولكن يجب أن تكون ذكياً في تواصل الأعين لأننا جميعًا عانينا من التوتر الذي يأتي من شخص آخر يلاحق

نظراتنا بشكل مستمر ولأن التواصل المستمر بالعين من الممكن أن يجعل الآخرين متوترين ، لذلك امزجه بالإهتمام والعفوية .

4. ارسال الرسائل بدون علامات ترقيم .

قد تستعجب من هذه النفطة ، نحن الآن في عصر المراسلات والرسائل والكتابة تخلق نوعاً من سوء الفهم أحياناً .

لذلك يجب الانتباه إلى ما تكتبه كي لا يعتقد من تراسله أنك شخص فظ أو يشعر وكأنك تصرخ من خلال الكلمات التي أرسلتها ،

فحاول اختيار الكلمات الجيدة واستعمال علامات الترقيم ولا تتأخر كثيراً بالرد ولا تنهي الكلام بشكل قصير ومقتضب .

5. كن حذرا من لغة الجسد.

كشف تقرير في مجلة Science Mag أن لغة الجسد ، وليس تعبيرات الوجه ، تكشف أكثر عن شعور الشخص .

قم بتقييم ما يقوله جسدك للآخرين: هل تشبك ذراعيك؟ هل ذراعيك متقاطعتان، أو على جوانبك الآخر ، هل تستخدم اللمس

كثيراً ، مما يجعل الشخص غير مرتاح معك ؟ راقب حركات جسدك وابحث عن أفضل وضعيات الجسد لتنفتح على من أمامك وتبدو

بالمظهر الجيد أمام من تقابل .

6. نسيان الأسماء.

كتب ديل كارنيجي في كتابه الكلاسيكي “كيف تكسب الأصدقاء وتؤثر في الناس” ، “اسم الشخص عندما تخصه وتناديه به فهو

أهم صوت في لغة  التواصل بينكم ” ، ويظهرك هذا بالمظهر المحبب مع من تتكلم.

قد لا يكون عدم تذكر اسم شخص ما بمثابة كسر للذي بينكما ، ولكنه يُظهر عدم اهتمامك بهذا الشخص.

يعتبر قضاء بعض الوقت في التعرف على أشخاص وحفظ أسمائهم ومناداتهم بها ، طريقة سريعة للحصول على شخص يكون

بجانبك ويحترمك ويتعامل معك بلطف لإنها تبني الألفة والصداقة .

7. أن تكون سيئاً مع من هو أقل منك بالمستوى.

اذا كنت تتعامل مع شخص أقل منك بصورة تحمل وجه الإنتقاص أو الإستهزاء وعدم الشعور بالآخرين ، فهذا فضلاً عن أنه يجردك

من معاني الإنسانية الراقية والقيم الأخلاقية السامية فهو يقلل منك أمام الآخرين جداً وتظهر أمامهم بشكل غير مستحب على

الإطلاق وغير لطيف وتظهر أنك إنسان متعجرف ويزيد من أخذ انطباع سيء .

8. استعراض صور لا تهم الطرف الآخر .

بالواقع لا أحد يهتم بصورك التي تعرض حياتك وسفرك وممتلكاتك وأمور أخرى لا تهم الشخص الآخر ، فهذا أمر غير لطيف

لاستعراضه ويعطي انطباع سيء عنك  .

المصدر 

شاهد أيضاً

الحدود

خطوات فعّالة لرسم الحدود الصحيحة لشخصيتك وعلاقاتك

تعتبر الحدود من التصاميم الشخصية التي تؤطر العلاقات بين الأشخاص، بل غالباً ما تعمل على …