ما أصل خرافة الطرق على الخشب لمنع الحسد ؟ - موقع نضوج العقل
أخبار عاجلة
wood
Knocking on wood.

ما أصل خرافة الطرق على الخشب لمنع الحسد ؟

 

” امسك الخشب ” كلمة انتشرت بين الناس وخاصة ممن يعانون من الخوف من الحسد ، وتجد الكثير ممن يخافون قول أي شيء

أو فعل أي شيء خوفاً من التعرض للحسد .

فضلاً على من يربط كل تفاصيل حياته والأحداث التي تحدث معه بالحسد وأنه السبب بكل ما يحدث دون الإلتفات إلى قضاء الله

وأمره والرضا والأخذ بالأسباب .

ملاحظة مهمة :

قبل البدء بذكر القصة من وراء لمس الخشب وجب التنويه إلى أن الأقدار بيد الله سبحانه وتعالى أولاً وآخراً والإيمان التام بأقدار الله

والعمل بجد والأخذ بالأسباب الحقيقية وراء كل ما يحدث معك هو الأفضل لك ولراحتك لأن الغيب بيد الله فلا تعلم هل السبب هو

الحسد حقاً أم تقصيرك أم قضاء الله لخيراً لا تعلمه .

ولا تنسى أن قراءة الأذكار لتحصينك والتوكل الحقيقي على الله وذكر الله على كل ما ترى هذا الأفضل والأصح .

ومن المهم أن نخرج من شماعة الحسد والعين والخوف المبالغ به ، لأن الشخص الوحيد الذي تكلم عن الحسد هو النبي عليه

الصلاة والسلام لأن كلامه موحى من الله تعالى والله عنده علم الغيب .

وأنت كإنسان عادي لا تعلم بالغيب لا يحق لك أن ترمي كل ما يحدث معك على شماعة الحسد وأيضاً لم نذكر أن أحداً من

الصحابة أو السابقين أو العلماء قال أنه أصابه الحسد والعين وما الى ذلك .

فالأولى أن تختار ما يفيدك في حياتك وتشغل عقلك ووقتك بما ينفعه .

القصة وراء مسك الخشب !

جرت العادة على ” طرق الخشب ” أو ” لمس الخشب”  لحماية أي شيء تتحدث عنه من النحس أو الحسد .

وتجد الكثير من الناس بمجرد رؤية أو التحدث عن شيء جميل يخافون عليه أن يخبروا الآخرين بأن يلمسوا الخسب أو يمسكوه أو

يطرقوا عليه ولكن هل سبق لك أن توقفت مؤقتًا لتتساءل لماذا يقولون “امسك الخشب “؟

هناك الكثير من المعتقدات التاريخية ، ولكن المعتقد البارز هو الاعتقاد الوثني بأن الأشجار كانت بيوت الجنيات والأرواح وغيرها من

المخلوقات الأسطورية.

حيث كان هناك تقليد اعتادوا عليه وهو طرق الحطب مرتين ، الأولى كان يذكرون بها أمنية يتمنونها والثانية تعبر عن الشكر .

في الواقع ، اعتاد الناس في أجزاء كثيرة من العالم أن يعبدوا الأشجار ويعتبروها موطنًا للآلهة

ثم قاموا بتداول اعتقاد بأن لمس الحطب أو الخشب يجلب حظًا سعيدًا.

على الرغم من عدم وجود دليل قوي على سبب تفشي هذا الاعتقاد ، إلى أنه تشير الكثير من الخرافات أن من لمس الخشب

كأنك تلامس خشب الصليب المقدس ، مما قد يجلب الحظ السعيد ويساعدك في البحث عن حماية الله.

كانت فكرة لمس الخشب بالكامل أو الطرق هي لصرف الأرواح الشريرة التي تبقى في الشجرة وتمنعها من رفع آمالك وأحلامك

للمستقبل ، فهذه الأرواح تمنع الشجرة من أن تحقق أحلامك !

من المثير للاهتمام أننا نلاحظ أنه بغض النظر عن أي جزء من العالم تنتمي إليه ، يبدو أن هناك عبارة مشابهة لطرق الخشب

فهي منتشرة في مكان تقريباً .

على سبيل المثال :

هناك عبارة في البرازيل “Bater Na Madeira” والتي لها معنى مماثل للمس الخشب.
في إندونيسيا ، تُستخدم عبارة “أميت أميت” بطريقة مماثلة .
في حين تستخدم عبارة “Bezanam Be Tachte” في إيران.
وفي اليونان ، هناك عبارة تعني حرفيًا طرق الخشب وتستخدم عندما يريد الناس إيقاف أي شيء سلبي من الحدوث.
وفي الوطن العربي تنتشر عبارة دق على الخشب أو اطرق الخشب .

في النهاية :

يكمن جوهر الأمر في أنه من الطبيعة البشرية أن تسعى للحصول على الحماية من أي مشاعر سلبية (بما في ذلك الحسد والغضب) وحماية آمالنا ورغباتنا في المستقبل .

المصدر

شاهد أيضاً

الخسارة المالية

كيف تتغلب على  الخسارة المالية في عملك وتستغلها لصالحك؟

الخسارة المالية غالباً ما يتم الحديث عنها على أنها شيء يمكن تجنبه من قبل الأشخاص …