سريع الحفظ سريع النسيان مشكلة صعبة لكن الحل باستراتيجيات بسيطة - موقع نضوج العقل
أخبار عاجلة
سريع الحفظ سريع النسيان
سريع الحفظ سريع النسيان

سريع الحفظ سريع النسيان مشكلة صعبة لكن الحل باستراتيجيات بسيطة

إنّ فكرة سريع الحفظ سريع النسيان قد تكون مزعجة بعض الشيء.

فالإنسان يحتاج خلال فترة تعلّمه إلى دقة وسرعة في الحفظ، لما في ذلك من أهمية في اختصار الوقت.

لكن النسيان هو الكابوس المرعب الذي يهدد العملية ويصيب الطلبة بالخوف كلما اقترب وقت الاختبار.

لنتعرف في مقالنا على أساليب تساعد على الحفظ السريع دون النسيان.

طرق لتجنب فكرة سريع الحفظ سريع النسيان

هناك العديد من الوسائل والطرق التي يمكن أن نلجأ إليها لنزيد من كفاءة الدماغ على تذكر المعلومات وعدم نسيانها، وفيما يأتي مجموعة من أهمّ الطرق المفيدة في هذا المجال:

اقترب من الدراسة بطريقة إيجابية

إذا كنت تحاول الدراسة بمزاج سيء، فجلستك الدراسية لن تكون فعّالة وليست سوى مضيعة وقت.

لكن إذا كنت متحمساً بشأن ما أنت على وشك تعلمه، فسيكون من الأسهل عليك حفظه وتذكره في الاختبارات.

لا تقل لنفسك أبداً أنك لن تتمكن من التعلم، بل كن صبوراً وأنت تحاول إتقان مادة جديدة.

ضع جدولاً للدراسة والتزم به

حدد الوقت الذي تكوت فيه أكثر يقظةٍ وتركيز، فالقدرة على التركيز والإنتاجية تختلف من شخصٍ لآخر.

وبغض النظر عن الوقت الذي تختاره للدراسة فإنك ستحتفظ بالمعلومات بشكلٍ إكبر إذا كنت تدرس كلّ يوم قليلاً، بدلاً من تكديس المعلومات وجمعها.

وتذّكر أن تدمج فترات الراحة في جدول دراستك، ففترات الراحة تمنح عقلك فرصة لاستيعاب مادرسته للتو.

وأثناء الاستراحة من المفيد أن تمشي لمسافة قصيرة وتأخذ بعض الهواء النقي الذي يساعدك على تصفية ذهنك.

سريع الحفظ سريع النسيان
سريع الحفظ سريع النسيان

اختر مكاناً جيّداً للدراسة

تحتاج الدراسة بتركيز إلى إيجاد مساحة هادئة وخالية من المشتتات، مثل مكتبة أو منطقة منعزلة من المنزل.

ومن خلال تخصيص مساحة للدراسة سوف يعتاد عقلك على التهدئة وامتصاص المعلومات بمجرد الوجود في ذلك المكان.

ابقى مرتبّاً

الملاحظات غير المنظمة أو غرفة الدراسة الفوضوية يمكن أن تكون من أعداء الذاكرة.

فالنظام من حولك وفي بيئتك يعزز النظام في عقلك، حتى تتمكن من حفظ الحقائق واسترجاعها لاحقاً.

احصل على قسط كافٍ من النوم

عندما تنام يحول دماغك الحقائق من الذاكرة القصيرة المدى إلى الذاكرة طويلة المدى، حتى قيلولة قصيرة قد تساعدك في هذه العملية.

إذا كنت تدرس بعد الظهر ولا تتمكن من أخذ قيلولة فراجع ملاحظاتك أو بطاقاتك التعليمية في الليل قبل الذهاب للنوم.

وحاول الحصول على 7-9 ساعات من النوم كل ليلة وهو المستوى الأفضل للبالغين.

اقرأ موادك بصوتٍ عالٍ

قد يساعدك استخدام الحواس المتعددة في الاحتفاظ بالمزيد من المعلومات، لذا إن مجرّد نطق الكلمات بصوتٍ عالٍ ثم سماعها يمكن أن يكون مفيداً

ناقش ما تتعلمه مع شخصٍ آخر

إنّ التحدث عمّا تتعلمه يمكن أن يساعدك على الاحتفاظ بالمعلومات بشكلٍ أفضل.

يمكنك إما الدراسة مع صديق أو يمكنك محاولة تعليم ما تعلمته له.

فإن استخدام عقلك لاكتشاف طريقة لتعليم المادة لشخص آخر يجعلك تفكر في المادة بشكل أكثر تعمقاً وتحليلاً وستكون قادراً على معرفة المواد التي تحتاجها للدراسة الفعالة.

اكتب ما عليك حفظه

إنّ وضع القلم على الورق وتدوين الملاحظات حول ما قرأته، أو إعادة الكتابة مراراً وتكراراً لصيغة أو مفهوم تحاول إتقانه من الطرق المفيدة جداً.

قد يكون من المفيد كتابة الخطوط العريضة للمواد التي نحاول تعلّمها فالتنظيم المرئي يساعد العقل على استدعاء المعلومات بطريقة منظمة.

سريع الحفظ سريع النسيان
سريع الحفظ سريع النسيان

ضع خريطة ذهنية لما تحاول تعلمه

الخرائط الذهنية عبارة عن رسوم بيانية أو صور يمكنك إنشاؤها لمساعدتك على تنظيم المعلومات بشكلٍ مرئي.

كما أنها تساعد في إظهار العلاقات بين أجزاء المعلومات حتى تتمكن من فهم الروابط بين المفاهيم المختلفة، وهذا الفهم يساعد على التذكر بشكلٍ أفضل.

لذلك ضع الفكرة الرئيسية في وسط الخريطة الذهنية واستخدم الفروع المتصلة لإضافة المعلومات ذات الصلة.

وبذلك تعزز عملية الحفظ وتجعلها مستدامة.

وفي الختام فإن الأهم هو التغلب على الخوف من النسيان، ومع تطبيق بتلك العادات الدراسية المنظمة ستندهش من مدى سهولة حفظ المعلومات دون الوقوع في شرك النسيان.

قد يهمك أيضاً مقالات من موقعنا:

عقلك الباطن كيف تستفيد منه في الوصول إلى أهدافك وأمنياتك.

التربية الخاطئة خطأ لا يغتفر كيف يمكن تجنبه

شاهد أيضاً

الخسارة المالية

كيف تتغلب على  الخسارة المالية في عملك وتستغلها لصالحك؟

الخسارة المالية غالباً ما يتم الحديث عنها على أنها شيء يمكن تجنبه من قبل الأشخاص …