ضعف التركيز في المذاكرة ما أسبابه وما هي الحلول المتبعة لتجاوزه؟ - موقع نضوج العقل
أخبار عاجلة
التركيز
التركيز

ضعف التركيز في المذاكرة ما أسبابه وما هي الحلول المتبعة لتجاوزه؟

يعتبر ضعف التركيز أو فقدانه أثناء الدراسة من المشكلات التي تواجه العديد من أبنائنا الطلبة خلال مسيرتهم التعليمية.

فغالباً ما يقضي بعض الطلاب عدة ساعات خلف طاولتهم الدراسية، ولكن دون أي فائدة أو إنتاجية للدروس والوظائف المتراكمة لديهم.

كما أنهم يستغرقون وقتاً طويلاً لإنجاز ما يمكن إنجازه خلال فترة أقل.

أسبابٌ عديدة تقف وراء هذه الحالة وأعراضٌ متنوعة ترافقها سوف نتعرّف عليها من خلال هذا المقال.

إضافةً لتوضيح أهم الخطوات اللازمة للتخلّص منها والحفاظ على مستوى عالٍ من الانتباه والفاعلية الدراسية.

أسباب قلة التركيز عند الطلاب

التركيز
التركيز

بداية يُعرف ضعف التركيز بأنه حالة من حالات التشتت والضياع الذهني.

كما أنه من أبرز المشكلات التي تعترض طريق الطلبة خلال المراحل المدرسية، أو الجامعية وذلك بسبب عدة عوامل سوف نذكرها لاحقاً.

الأمر الذي يخفّض مستوى تحصيلهم الدراسي والتعليمي، ويفقدهم القدرة على إدراك معظم المعلومات والمهام الدراسية المختلفة، وإليكم أهم هذه الأسباب:

  • التعب البدني وكذلك الإجهاد النفسي والعقلي غالباً ما يؤدي إلى مشكلات في الاستيعاب.
  • التقلبات الهرمونية التي يواجهها الطلاب وخاصة في فترات البلوغ، والتي تؤثر على عمليات الإدراك والتركيز لديهم.
  • الإصابة ببعض الأمراض التي لها تأثير سلبي على تعزيز الانتباه ومن أشهرها مرض نقص الانتباه (ADHD) ومرض اضطراب فرط الحركة.
  • وجود اضطرابات في النوم والتي تعتبر من أهم أسباب ضعف المقدرات الذهنية، فالتعب والسهر المستمر دون راحة يؤثر على الصحة العقلية بشكل سلبي، خاصة أن الإرهاق الذي يصيب الدماغ يفقده قدرته على المحاكمة العقلية الصحيحة.
  • الشعور بالجوع والحاجة لتناول الطعام يؤخر تركيز الطالب، حيث أن قلة المواد والعناصر الغذائية الهامة يؤدي إلى خللٍ في عمل المخ، وبالتالي يضعف الانتباه ويشتت الذهن.
  • تناول بعض الطلاب أنواع من الأدوية التي لها آثار جانبية تتعلق بتأخر الوظائف الدماغية الإدراكية.
  • المعاناة من وجود بعض الآلام البدنية التي تصرف الانتباه إليها مع تفاقم الإحساس بالألم المستمر.
  • غالباً ما يلعب المكان والبيئة الاجتماعية المحيطة بالطالب دوراً هاماً في تحديد القدرة على شدة وحدة الانتباه والاستيعاب.
  • الفروقات الفردية بين الطلبة تختلف من طالب لآخر فمنهم من يمتلك تركيزاً أفضل من غيره وأكثر قدرة على استيعاب المعلومات.

أعراض نقص الانتباه أثناء الدراسة

يعاني بعض التلاميذ على مختلف مستوياتهم التعليمية من مشكلة نقص الإدراك والاستيعاب الذي يتجلى بعلامات ودلائل عدة وهي:

  • قلة الانتباه وضعف الاستيعاب خلال الفصل الدراسي.
  • عدم القدرة على التركيز خلال كتابة أو حفظ الدروس اليومية.
  • سيطرة التشتت الدائم على الطالب.
  • رسم أحلام اليقظة والاستغراق فيها.
  • الشرود الذهني خلال الحديث وقلة الإدراك في أعمالهم الأخرى.
  • عدم التنظيم في اللعب.

كيف تتخلّص من تركيزك الضعيف؟

نظّم وقتك لزيادة التركيز في الدراسة:

التركيز
التركيز

في حال كنت تعاني من قلة الانتباه وتشتت الذهن خلال الدراسة، فأول ما عليك فعله هو تحديد ساعات الدراسة.

وكذلك أوقات الراحة والنوم وغيرها، أي بما معناه أنه عليك تنظيم وقتك والاستفادة من يومك على أكمل وجه.

استخدام وسائل التذكير:

ضعف الاستيعاب والإدراك الذي قد تعاني منه مرتبط أيضاً بحالة من النسيان وقلة الانتباه.

ولتفادي هذه الحالة لا ضير من استخدامك لبعض وسائل التذكير بأمورك اليومية وخاصة الدراسية.

وأهم نقطة مساعدة في هذا الأمر هي التدوين لتجنب نسيان أي معلومة هامة.

اهتم بغذائك الصحي المتكامل:

مما لا شك فيه أن التغذية الجيدة القائمة على تناول العناصر الغذائية المهمة للجسم لها دور كبير في المحافظة على تنشيط وتحفيز الدماغ مما يقوي التركيز والانتباه لديك.

لذلك حاول أن تحتوي وجباتك اليومية على الفواكه والمكسرات والخضار وكذلك اللحوم، وتناولها بشكل يومي ومتوازن.

اهتم بالرياضة لتحفيز التركيز:

الرياضة حياة والعقل السليم في الجسم السليم، وهذا يعني ضرورة قيامك بممارسة التدريبات الرياضية ولو بشكل خفيف.

فهي تساهم في منح جسمك الطاقة والقوة المحفزة لتنشيط الدورة الدموية التي تغذي وتنشط الدماغ، وبالتالي تزيد من تركيزك في الدراسة.

أبعد مشتتات الدراسة عنك:

حاول اختيار المكان الهادئ البعيد عن أي وسيلة للإزعاج والتشتت، وابدأ دراستك اليومية بكل هدوء بعيداً عن الفوضى وأصوات الأشخاص وأي مصدر إزعاج.

وفي الختام، لا تجعل ضعف التركيز عقبة أمام مشوارك التعليمي ولا تستسلم لهذه الحالة، فلا يوجد شيء دون حل، ولكن الأمر يتطلب منك إرادةً وتصميماً واتباع النصائح السابقة لتجاوز أي تشتت أو نقص في الانتباه والاستيعاب.

قد يهمك أيضاً: سرعة البديهة في الرد والإجابة، ما هي الخطوات المتبعة لتنميتها؟

شاهد أيضاً

الخسارة المالية

كيف تتغلب على  الخسارة المالية في عملك وتستغلها لصالحك؟

الخسارة المالية غالباً ما يتم الحديث عنها على أنها شيء يمكن تجنبه من قبل الأشخاص …