عادات صباحية تجعل يومك أكثر إنتاجية - موقع نضوج العقل
أخبار عاجلة
عادات صباحية
عادات صباحية

عادات صباحية تجعل يومك أكثر إنتاجية

إنّ العادات الصباحية تعزز السعادة وتزيد الإنتاجية كما أنها تقلل من مستويات التوتر وتجعلنا في حالة استقرار.

الأمر فقط يحتاج إلى اتخاذ قرار القيام بعادات صباحية تجعلك تبدأ يومك بنيّة وهدف بدلاً من ترك اليوم يهرب منك.

وبذلك يمكنك التحكم في يومك دون أن تجعله يسيطر عليك، لتحصد شعوراً إيجابياً بالإنتاجية فالتغييرات الصغيرة غالباً ما تؤدي إلى نتائج كبيرة.

كيف تنشئ عادات صباحية صحية؟

يجب النظر إلى الروتين الصباحي من خلال عدسة مبادئ الصحة التكاملية.

التي تغطي الأنظمة العقلية والعاطفية والجسدية والروحية.

ولنلقي نظرة على روتينك الصباحي الذي يحدد نغمة بقية اليوم. فعندما تقوم بتكوين سلوكيات اعتيادية صحية في الصباح فأنت تقوم بإعداد يومك للنجاح.

وسواء كنت تعلم أم لا فهناك عادات جيدة وسيئة تعمل في ظلها وهي جزء من وجودك، والجزء من تطوير عادة صحية هو أن تتعمدها، فإذا كنت ترغب بتنمية العادات الإيجابية فأنت بحاجة إلى بذل بعض الجهد المتعمد حتى تصبح من طباعك.

وإليك بعض العادات البسيطة التي يمكن استخدامها لإنشاء روتين صباحي يساعدك على النجاح.

عادات صباحية
عادات صباحية

ابتعد عن الهاتف الذكي

إن كان أول أمرٍ تفعله عند الاستيقاظ هو فحص هاتفك الذكي بحثاً عن الرسائل أو البريد الإلكتروني الخاص بالعمل.

فأنت بذلك تلحق الضرر بنفسك، هذا السلوك يدفعك لتنمية عقلية تفاعلية بدلاً من عقلية استباقية، مما سيجعلك تبدأ يومك في حالةٍ دفاعية، بدلاً من السلام الداخلي في الصباح.

لذلك حاول البقاء بعيداً عن التكنولوجيا في الساعة الأولى من يومك بوعي باللحظة الحالية مع تركيز إيجابيّ.

فكر بالأمور التي أنت ممتنّ لها

قبل أن تنهض من الفراش امنح نفسك بضع دقائق للابتسام وممارسة الامتنان.

عندما تبتسم فهذا يشير إلى عقلك لإطلاق النواقل العصبية التي تشعرك بالسعادة( الدوبامين والسيروتونين) التي ترفع مزاجك وتخفض معدل ضربات قلبك، ومن منّا لا يريد أن يبدأ يومه بهذه الملاحظة التجريبية.

عندما تبتسم، ابدأ بالتفكير فيما أنت ممتن له، فالامتنان يقلل هرمونات التوتر ويحسن المزاج، وإنّ إضافة ممارسة يومية بسيطة للامتنان هي طريقة رائعة لبدء الصباح.

ابدأ بأخذ دقيقة واحدة في السرير قبل أن تنهض لتفكر في شخص واحد وفرصة واحدة تشعر بالامتنان لها في حياتك.

من العادات الصباحية التأمل قليلاً

إنّ دمج نوع من تمارين اليقظة في روتينك الصباحي اليومي يمكن أن يساعدك على تدريب عقلك وعواطفك، مما يؤثر بعد ذلك على كيفية تفاعلك مع التحديات طوال اليوم.

أثناء التأمل يمكنك تحديد نيّتك لهذا اليوم فعندما تكون واضحاً بشأن الطريقة التي تريد أن يسير بها يومك.

أو ما تريد أن تشعر به أو تحققه، يمكنك اتخاذ قرارات واضحة تخلق الحياة التي تريد حقاً أن تحياها.

  • اجلس في وضع جلوس مريح واضبط عداد الوقت لمدة خمس دقائق.
  • استنشق الهواء من أنفك لأربع عدات، واحتفظ به لأربع عدات، ثم قم بالزفير من خلال أنفك لمدة ثماني عدات.
  • في كل مرة تلاحظ فيها أن عقلك يشرد، أرشده بلطف مرة أخرى للتركيز على أنفاسك.
  • عندما يرن العداد، حرر العد لكن ابقَ جالساً وعينيك مغمضتين للحظة.
  • حدد هدفاً ليومك وتخيل نفسك تحقق هذه النية.
  • افتح عينيك وارفع ذراعيك إلى السماء لتمتد، ثم استمر في يومك حاملاً الطاقة الهادئة والنية معك.
عادات صباحية
عادات صباحية

ابدأ بالرعاية الذاتية

إنّ تخصيص الوقت والجهد في مظهرك يساعد على بناء الثقة بالنفس.

استحم واغسل وجهك واغسل أسنانك،ارتدي ملابس تحبها، وقم بأي نشاط يشعرك بالرضى عن نفسك.

أيّاً كان ما يجعلك تشعر وكأنك تعتني بصحتك وتشعر بالثقة.

ولا تنسَ أنّ الإفطار هو أهمّ وجبة في اليوم، فعندما تخصص وقتاً لتناول الفطور فسيكون لديك المزيد من الطاقة طوال اليوم وقدرة أقوى على التركيز.

احصل على قسطٍ كافٍ من النوم

إنّها ليست عادة صباحية تماماً، لكن حتى تتمكن من تنفيذ العادات الصباحية الصحية يجب أن يكون لديك أساس لجسم وعقلٍ مستريحين فالطريقة التي تشعر بها عندما تكون مستيقظاً تعتمد جزئياً على عادات نومك.

عندما تشعر بالضيق والانفعال والإرهاق فقد لا تحصل على قسطٍ كافٍ من النوم الجيد.

أثناء النوم يعمل جسمك على دعم وظائف المخ الصحية والحفاظ على صحتك الجسدية، في الواقع يلعب النوم دوراً حيوياً في صحتك الجسدية  والوضوح العقلي ونوعية الحياة لدرجة أنّ نقص النوم المستمر يمكن أن يكون له آثار على صحتك ومدى تفكيرك وتفاعلك وعملك وتعلمك.

وفي الختام فإنّ العادات الصباحية هي أمر مهم لبدء اليوم بلحظات هانئة مفعمة بالنجاح، وإن دمج هذه العادات الصحية في روتيننا الصباحي تجعلنا أكثر إنتاجية وحماسة وسعادة وحيوية.

قد يهمك أيضاً مقالات من مدونتنا:

عملية التمثيل الغذائي كيف يمكن تنشيطها لتساعدنا في خسارة الوزن.

طرق تنمية المهارات لتواكب سوق العمل في ظل التطور المعاصر.

شاهد أيضاً

الحدود

خطوات فعّالة لرسم الحدود الصحيحة لشخصيتك وعلاقاتك

تعتبر الحدود من التصاميم الشخصية التي تؤطر العلاقات بين الأشخاص، بل غالباً ما تعمل على …