علامات اذا وجدت بك فأنت بحاجة الى التغيير الفوري - موقع نضوج العقل
أخبار عاجلة
التغيير للأفضل

علامات اذا وجدت بك فأنت بحاجة الى التغيير الفوري

في كثير من الاحيان يشعر الشخص بأنه مقيد, اسير , غير قادر على التفكير بشكل جيد , فقد ينظر الى نفسه بالمرآة ولا يتعرف عليها , فمن الممكن ان يكون الشخص قد  قضى وقتا طويلا في العمل بوظيفة لا يحبها , خرج من علاقة كانت نهايتها سيئة , سكن بمدينة لا يرتاح بها , حينها يشعر الشخص بأن روحه ثقيلة غير قادرة على العيش , ومن هنا يجب على الشخص البدء بعملية التغيير , ولا يعني التغيير ان يكون تغييرا جذريا , فقد تكون عادات بسيطة كفيلة بجعل الحياة الطف وأسعد , من هذه

العادات : ممارسة الرياضة , وضع خطط لتحقيق الأهداف , الاهتمام بالنفس اكثر .

في هذا المقال سنذكر لكم خمس أعراض لو وُجدت أو ظهرت عليك  فأنت بحاجة الى التغيـير بأسرع وقتٍ ممكن :

1) الشعور بالقلق والسخط في معظم الوقت

اذا كنت تشعر في وقت معين بأنك غير مرتبط روحياً أو سعيد بعملك , فمن الممكن ان روحك تحتاج الى تغيـير جذري ,

فكثير من الناس يشعرون بأنهم محاصرين ومقيدين في عملهم , إما بسبب الارهاق أو ضغط العمل .

2) فقدان الشغف

هل أنت من الناس الذين عند سماعهم صوت المنبه في الصباح يشعرون بالنشاط والاستعداد للوصول الى العمل ؟

أم تشعر بحزن وكآبة  لانك ستعيش يوم آخر تقضي به معظم وقتك في العمل  ؟

اذا كان جوابك نعم على السؤال الثاني , فلا بد عليك بالبحث عن أنشطة عليك القيام بها في يومك

والتي تجعلك على قيد الحياة .

3) اللجوء الى العادات السيئة

عندما يفقد الانسان الشعور بالرضا عن نفسه , فإنه بالعادة يخفي ما يشعر به من  عواطف ومشاعر سيئة من خلال عادات سيئة

مثل : التدخين , الكحول , القمار وغيرها من الأمور .

4) الشعور بأنك خارج المكان الذي أنت فيه

قد تشعر في بعض الأحيان بأنك تائه في بيتك أو مدينتك أو  ان المكان الذي تقيم فيه يجلب لك الذكريات والأفكار السيئة , فأنت

كالزهرة التي تحتاج الى البيئة المناسبة للازدهار والتطور والنمو , فكل الذي عليك فعله هو توجيه نفسك بالمسار الصحيح .

5) الشعور بالارهاق دائما

اذا كنت من الأشخاص الذي لا يتوقون الانتظار الى العودة الى السرير في أوقات العمل , وتشعر بأن وجودك  فيه  فقط لأنك

بحاجة  اليه دون الشعور بالسعادة والاستمتاع , فأنت بحاجة حقيقة الى التغيـير فكلنا نستحق العيش بسعادة وراحة , كلنا لنا

الحق في السعي لتحقيق ذواتنا واسعادها فهي الأحق و الأولى بكل جهد نبذله في أعمالنا التي لا تضفي السعادة على قلوبنا .

شاهد أيضاً

التربية الخاطئة

التربية الخاطئة خطأ لا يغتفر فكيف يمكن تجنبّه؟

التربية الخاطئة مشكلة لا تُغتفر في حقّ الأبناء وفي حق الأسرة كمؤسسة اجتماعية هامة في …