علامات تدل على أنك تستخدم الجانب المظلم من شخصيتك - موقع نضوج العقل
أخبار عاجلة
علامات
علامات

علامات تدل على أنك تستخدم الجانب المظلم من شخصيتك

علامات تدل على أنك تستخدم الجانب المظلم من شخصيتك

لكل انسان ايجابيات و سلبيات , و لكل منا ما يميزه و ما يعيبه , حيث أن هناك  و حسب التكوين الطبيعي للنفس

البشرية فإن هناك

جانب مظلم في شخصية كل انسان , حيث أن الدراسات العلمية أثبت بأنه لا يوجد ما يسمى

بالشخصية الملائكية المطلقة و ان هذه الشخصية تعتبر وهم كاذب لا صحة  له , فلكل شخص على هذه الأرض

الجوانب الحسنة و السيئة منه و للجميع بلا اية استثناءات جوانب مظلمة و معتمة لا يرغب بإظهارها للعلن , بل

يسعى الشخص دائما لإظهار  ما هو عليه من جوانب حسنة طيبة لجذب الناس و الحصول على اهتمامهم و حبهم

, وتعتبر الأخلاق الحميدة و المبادئ من أهم و أفضل الجوانب الحسنة التي يحاول الانسان دائما إظهارها , ولكن

هناك مجموعة أشخاص يظهرون دائما جوانبهم المظلمة و هنالك علامات تثبت ذلك و هي :

1) إهمال مشاعر الاخرين و عدم الاهتمام بها :

من الجوانب و المظاهر التي تدل على أن هذا الشخص يعكس و يظهر جانبه السيء هو الاهمال و عدم الاهتمام

بمشاعر الناس و ما يعانونه و ما يمرون به , و قد يكون هذا الفعل بشكل لا ارادي و غير مقصود و قد يكون ردة فعل

للانتقام مثلا , وفي الحالتين يجب على هذا الشخص مراجعة الطبيب النفسي .

2) الكذب :

و لا يقصد به الكذب العادي فقط , بل انما الكذب  المتعمد و إظهار عكس الواقع سواء أكان بدافع أو بدون

دافع , حيث أن إنكار الحقيقة و غمغمتها , واخفاء الحق و إظهار الباطل وذلك إرضاءا للنفس و هواها لا يدل الا على الجانب المظلم من الشخصية .

3) التهديد بالعنف و إثارة الخوف في نفوس الاخرين:

و المقصود بذلك هو استخدام اسلوب التهديد و زرع الخوف 

و الترهيب بين الاشخاص المحيطين  و مع من يتم التعامل معهم من البيئة المحيطة , حيث أن هذا السلوك لا يعبر

ابدا عن الجانب الشفاف و الرقيق من الشخص , بل لا يدل الا على كل ما هو مظلم و سلبي , حيث أن الارهابين و

هم الذي ينطبق عليهم هذا الوصف بشكل كبير , يركضون وراء رغبة السيطرة و حتى لو كلفهم الأمر إيذاء الناس و

زرع الخوف في نفوسهم إرضاءا لرغباتهم  فقط .

شاهد أيضاً

الحدود

خطوات فعّالة لرسم الحدود الصحيحة لشخصيتك وعلاقاتك

تعتبر الحدود من التصاميم الشخصية التي تؤطر العلاقات بين الأشخاص، بل غالباً ما تعمل على …