فيتامين D ما مدى تأثير نقص مستوياته في الجسم على الحالة النفسية؟ - موقع نضوج العقل
أخبار عاجلة
فيتامين D
فيتامين D

فيتامين D ما مدى تأثير نقص مستوياته في الجسم على الحالة النفسية؟

يعتبر فيتامين D من الفيتامينات الهامة والضرورية لجسم الإنسان.

وهذا الأمر يتطلب الحصول على كميةٍ كافية وبشكلٍ يومي منه بهدف المحافظة على صحة العظام والمفاصل.

إضافة إلى استمرار الوظائف الحيوية التي تحتاجه وخاصةً لامتصاص المعادن في الأمعاء.

كما أن نقص معدل هذا الفيتامين يسبب تراجعاً نفسياً لدى الشخص المصاب به والذي قد يتفاقم بمرور الأيام.

دعونا في هذا المقال نتعرف سوياً على فيتامين د بشكل موسع أكثر، وعلى النتائج النفسية والجسدية التي تنجم عن تناقصه في الجسم.

معلومات عامة عن  فيتامين D

فيتامين D
فيتامين D

يعدّ فيتامين D واحداً من أهم الفيتامينات الذائبة بالدهون، حيث يخزن داخل خلايا الجسم الدهنية.

كما يطلق عليه اسم فيتامين ضوء الشمس، نتيجة لأن الجسم يقوم بتصنيعه بعد التعرض لأشعة الشمس.

يمتاز فيتامين د في الجسم بقيامه بالكثير من المهام، ومنها دوره في تحفيز الجسم على امتصاص الكالسيوم والفوسفور الضروريين لصحة العظام.

كذلك يعمل في تقوية الوظائف العضلية، والقلبية، والرئوية.

إضافة تحفيز عمل لدماغ والوقاية من الإصابة بداء السكري.

أعراض نقص فيتامين د النفسية

بدايةً  من الضروري معرفة أنّ كافة أنسجة الجسم تحتوي على مستقبلات لفيتامين د، سواءٌ في الدماغ أو القلب أو الجهاز المناعي.

حيث يعمل هذا الفيتامين على تحفيز الجينات التي تنظم عمل الجهاز المناعي.

وبالتالي يتم إطلاق النواقل العصبية مثل الدوبامين والسيروتونين الهامة في تعديل المزاج وتقلباته مما ينعكس على الصحة النفسية.

كذلك تم الإعلان عن وجود مستقبلات لفيتامين د في مناطق الدماغ المسؤولة عن الاكتئاب.

وبالنسبة لعلامات  نقص فيتامين د النفسية لدى الإنسان فهي كما يلي:

  • الإصابة ببعض الأمراض النفسية كالاضطراب الموسمي العاطفي، والاكتئاب، الفصام.
  • مرافقة الأفكار السلبية للشخص المصاب.
  • الشعور بالوساوس والمخاوف المتعددة.
  • كذلك الشعور بالقلق والتوتر
  • حدوث بعض التغيرات في المزاج.
  • أيضا الشعور بالانفعال والعصبية.
  • التعب وفقدان الطاقة.
  • حدوث اضطراب في الذاكرة وصعوبة في التركيز.
  • الإصابة بالأرق أو الإفراط في النوم.
  • فقدان الرغبة أو عدم الاهتمام بالأنشطة اليومية.
  • الشعور بالإعياء وألم في العضلات.
  • فقدان الرغبة الجنسية.
  • فقدان الشهية أو الشراهة.
  • الانفعال السريع.
  • الشعور بالذنب واليأس من الحياة.
  • أعراض نقص فيتامين د البدنية:
  • الإرهاق والتعب الدائم.
  • المرض وكثرة الإصابة بالعدوى.
  • آلام العظام والمفاصل.
  • فقدان الشعر بشكل ملحوظ.
  • تأخر التئام جروح الجسم.

من الأشخاص الأكثر عرضة لنقص فيتامين D؟

فيما يلي قائمة بالأشخاص الذين يصابون بنقص فيتامين د أكثر من غيرهم:

  • من يمتلكون بشرة  داكنة.
  • كبار السنّ.
  • من لا يكثرون من تناول  منتجات الألبان أو الأسماك.
  • الأشخاص الذين يعيشون في مناطق باردة.
  • أصحاب الوزن الزائد والبدانة.
  • المصابون ببعض الأمراض مثل التليّف الكيسي وبعض الأمراض الالتهابية.
  • النساء المرضعات.

كيف تتم معالجة نقص فيتامين د؟

فيتامين D
فيتامين D

تتم معالجة نقص فيتامين د وأعراضه المختلفة التي ذكرناها أعلاه من خلال رفع معدل الفيتامين في الجسم وزيادة كميته.

وهذا يتطلب القيام بالحصول عليه من خلال عدة وسائل وهي:

  • تناول المكملات الغذائية من فيتامين D.
  •  التعرض الجيد لأشعة الشمس وخاصة في ساعات الصباح الأولى.
  • تناول الأطعمة التي تحوي على فيتامين د أو المدعمة به.

وبالنسبة لمعالجة الاكتئاب وتحفيز الصحة النفسية فيمكن القيام بما يلي:

  •  العلاج النفسي والأدوية المضادة للاكتئاب من العلاجات الشائعة والتي يمكن دمجها بشكل منفصل أو مع التغييرات الغذائية وذلك بحسب الأعراض وأهداف العلاج.
  • فإن كان الاكتئاب مرتبطاً بنقص فيتامين د فإن زيادته قد تساعد في تخفيف الأعراض.
  • يمكن أيضاً الانضمام إلى مجموعات دعم للمساعدة والتحفيز، حيث يمكن ممارسة الرياضة التي تساهم في تقليل أعراض الاكتئاب عن طريق إطلاق الأندروفين في الدماغ.
  • ويمكن أن تؤدي المستويات غير الكافية إلى عدد من المشاكل الصحية بما في ذلك الاكتئاب. 
  • وتتضمن بعض طرق علاج الاكتئاب المرتبط بنقص فيتامين د المزيد والمزيد من أشعة الشمس
  •  والحفاظ على وزن صحيّ مع إضافة الأطعمة الغنية بفيتامين د إلى النظام الغذائي.

كانت هذه أهم المعلومات حول فيتامين D وأعراض نقصه النفسية والجسدية والإجراءات المتبعة لمعالجتها، بهدف تدارك الآثار السلبية الناتجة عن ذلك الأمر في الجسم، والتمتع بصحة جيدة على الدوام.

قد يهمك أيضاً: عملية التمثيل الغذائي.. كيف يمكن تنشيطها لتساعدنا في خسارة الوزن؟

شاهد أيضاً

السمنة

السمنة والحالة النفسية وما العلاقة بينهما وكيف نخفف آثار السمنة

السمنة حالة شائعة وخطيرة في بعض الأحيان، فقد تسبب الكثير من الحالات الصحية البدنية داء …