كيف تتجنب الإرهاق وتمضي يومك براحة أكبر؟ - موقع نضوج العقل
أخبار عاجلة
الإرهاق
الإرهاق

كيف تتجنب الإرهاق وتمضي يومك براحة أكبر؟

يعد الإرهاق من الأمور الشائعة هذه الأيام بين العديد من الناس، سواءٌ نتيجة العمل لساعاتٍ طويلة خارج المنزل أو حتى ضمنه.

كما يترافق أحياناً بنوعٍ من اليأس الممزوج مع التعب والإنهاك المستمر، وخاصةً عندما يصبح رفيقاً يومياً في حياتك وأيامك.

لكن في حال تجاهلك لما تشعر به وما يعيق تقدمك، ومواصلتك السعي والمضي قدماً، فإنك حتماً ستصل إلى مبتغاك ولو بطاقةٍ محدودة.

ومن خلال هذا المقال سوف نقدم عدة خطوات فعالة ومجربة لتكون خطاً دفاعياً ضدّ كل ما يرهقك ويمتص طاقتك، شاركنا المتابعة لنتعرّف عليها سوياً.

الإرهاق
الإرهاق

ما هو الإرهاق؟

هو حالةٌ نفسيةٌ منهكة ناجمة عن ضغوط العمل الصعبة والمكثفة والتي تسبب استنفاد الطاقة والإرهاق العاطفي.

كما تؤدي إلى انخفاض مقاومة المرض وزيادة تبدد الذات في العلاقات الشخصية.

أيضاً غالباً ما تزيد من معدل الاستياء والتشاؤم، فتظهر تبعات ذلك في التغيب عن العمل وعدم الكفاءة في إنجازه.

كيف تتجاوز إرهاقك؟

في حال كنت تعاني من تعبٍ وإرهاقٍ مستمر، فإنك بحاجة إلى التعرف على هذه الخطوات العملية والفعالة.

وذلك لتجاوز هذا الشعور النفسي والحالة الجسدية المرافقة له:

استخدم إجازتك:

تم وضع الإجازات ضمن النظام الإداري الوظيفي لمنح الموظف فرصةً للراحة من متاعب العمل المتواصل.

لذلك ولتجنب الإرهاق، يمكنكَ الاستعانة بإجازاتك من فترةٍ لأخرى خلال الشهر.

كما أنك ستكون موظفاً أفضل إذا أعطيت نفسك وقتاً بعيداً عن عملك بين الحين والآخر. 

تعاون مع الآخرين لتفادي الإرهاق:

يمكنكَ التحدث إلى أصدقائك وأفراد عائلتك حول ما تشعر به، وكذلك استمع إلى معاناتهم.

غالباً ستجد أن التعاون المثمر وطلب الدعم ممن حولك وأيضاً تقديمه لهم، سيحدث الفرق لديك.

وعندها ستشعر بلا شك بالراحة والسكينة، لذلك تخلى عن النظرة الإفرادية للحياة.

وأزلْ من عقلك أنه يمكنك القيام بكل شئ بمفردك ودون مساعدة لأنك لن تجني إلا التعب.

 طوّر هواياتك:

فكر فيما يبعث الهدوء في نفسك وروحك، وجد وقتًا له في حياتك.

قد يكون طهي وصفة جديدة أو العزف على آلة موسيقية. أو عمل أحجية مع أطفالك، أو استخدام الجري أو تخصيص وقت للتأمل. 

ومهما كان نمط نشاطك، حدد موعداً في تقويمك الخاص وليكن عدة مرات في الأسبوع لتجد تلك المساحة الهانئة لنفسك. 

الإرهاق يتلاشى مع زيادة الحركة:

من الجيد تخصيص حيز من وقتك يومياً لتحريك جسمك، مما سيساعدك على معالجة بعض التوتر والعواطف السلبية التي تتراكم خلال يوم العمل.

أحياناً، يمكن أن يكون مجرد المشي أو القيام ببعض تمارين الإطالة في استراحة الغداء كافياً للتخلص من إرهاقك.

كذلك تعويد نفسك على نصف ساعة يومية من الرياضة وبأي نوعية من التمارين، سيكون لها أثرٌ رائع في نفسك.

تناول الطعام الصحي:

ربما كان العيش على القهوة والوجبات السريعة طريقة للحياة عندما كنت في الجامعة أو في حياة المراهقة.

أما الآن ومع المسؤوليات الملقاة على عاتقك فإن هذا الأمر يعتبر مضراً بالنسبة إليك.

لذلك تأكد من اتباع نظام غذائي متوازن مليء بالأطعمة الطازجة الكاملة، وقلّل من الكافيين والمنشطات الأخرى.

خذ قسطاً كافياً من النوم والراحة:

الإرهاق
الإرهاق

 ضع في اعتبارك الأشياء التي تساعدك على النوم بسرعة: مثل خفض درجة الحرارة في غرفة نومك.

أو أخذ حمام ساخن أو دش، أو إيقاف تشغيل الأجهزة الإلكترونية ووضعها بعيداً قبل النوم بساعتين.

وفي الخلاصة كانت هذه مجموعة من الحيل والخطوات العملية التي سوف تساعدكَ في التخلص من الإرهاق والتعب، كما ستساهم في منح عقلك وروحك استراحة من كل المسؤولية.

قد يهمك أيضاً: كبارنا بركة بيوتنا فما هي أسس التعامل مع كبار السن؟

شاهد أيضاً

الحدود

خطوات فعّالة لرسم الحدود الصحيحة لشخصيتك وعلاقاتك

تعتبر الحدود من التصاميم الشخصية التي تؤطر العلاقات بين الأشخاص، بل غالباً ما تعمل على …