لعنة المعرفة عندما تتحول النعمة إلى نقمة، كيف يمكن أن نتجنبها؟ - موقع نضوج العقل
أخبار عاجلة
لعنة المعرفة
لعنة المعرفة

لعنة المعرفة عندما تتحول النعمة إلى نقمة، كيف يمكن أن نتجنبها؟

إنّ المعرفة هي مفتاح الحياة لكن إن لم نستخدمه بحكمة فقد تصيبنا لعنة المعرفة، بغضّ النظر عن خلفيتنا وخبراتنا الثقافية أو العلمية، فنحن بحاجة إلى التوقف عن استهلاكها والسعي لمشاركتها بيقظة وهدوء.

لنتعرف في مقالنا على مفهوم لعنة المعرفة وأسبابه وكيف يمكن تخفيفه.

ما هي لعنة المعرفة؟

جميعنا نعرف أنّ المعرفة قوة، لكن ماذا لو أصبحت لعنة!

وذلك بأن نعرف أمراً ما وبعد ذلك يصعب علينا تصوّر الحال إن كنا لا نعرفه.

لعنة العلم تعني أن نكون مدركين تماماً تفاصيل أمرٍ ما، ولأننا نفهمه جداً نصبح عاجزين عن تبسيطه وشرحه.

وكلما حاولنا الشرح كلما سيزداد الموضوع تعقيداً، الأمر الذي يشكل فجوةً كبيرةً بيننا وبين من يصغي لنا،  فنحن نتحدث بسهولة، ونتوقع من الآخر فهماً سريعاً لأفكارنا، وننسى أنه قد لا يملك تلك المعرفة.

لعنة المعرفة
لعنة المعرفة

ما أسباب لعنة المعرفة؟

من أهم أسباب تلك اللعنة طريقة معالجتنا للمعلومات، حيث نرى الأمور جميعها من زاويتنا الخاصة.

ونكافح كثيراً حتى ندرك اختلاف مستويات معرفة الآخرين عنا.

وكثيراً ما نفشل في التكيّف مع رؤى الآخرين ويصيبنا تحيّز أنانيّ معرفيّ.

وقد أكدت بعض الدراسات أن الخبراء يفكرون بطريقة مختلفة عن المبتدئين، فالدماغ يعالج الأفكار بشكل مختلف أقرب إلى الإتقان، فضلاً عن أنّ المعرفة بحدّ ذاتها هي التي تمنعنا من فهم كيفية إدراك المبتدئين للأمور.

من تطال لعنة المعرفة؟

عندما تغرق في دوامة هذه اللعنة لن يكون اتصالك مع الآخرين كما يجب، كما أنّ قيادتك للأمور ستكون قلقة، ومصداقيتك وتأثيرك بالآخرين متضرران.

فلعنة المعرفة تصيب الخبراء ويصبحوا عاجزين عن تعليم المبتدئين، مع أنهم يملكون خبرةً بالأمر الذي الذي يدرسونه لكنهم غالباً ما يعانون في إيصال هذه المعلومات لطلابهم.

ويمكن أن تؤثر لعنة المعرفة على تواصل الناس مع بعضهم، وذلك لأن تواصل الناس يعتمد على مشاركة المعارف.

وبالتالي يصعب على الأشخاص ذوي المعارف المختلفة أن يتحاوروا حول نفس الموضوع، لأن الآخرين لا يعلمون مصطلحات مجالهم.

قد تمنع لعنة المعرفة الناس من التنبؤ بسلوك الآخرين، فنجد ذوي المعرفة يكافحون ليدركوا كيفية التعامل مع الأقلّ معرفة منهم.

خطوات لتجنب لعنة المعرفة

الانتباه إلي وجودها

أي شخص يرغب بمواجهة هذه اللعنة عليه أن يقدر خطورة هذه الحاله لأنها تمنعنا من ملاحظة وجودها، وإنّ أهم طرق تقليل أثرها بإدراك مفهوم أن كلّ شخص لديه مستويات مختلفة من المعرفة.

معرفة المستوى المعرفي للآخر

قبل أن تبدأ بالحديث عن أمرٍ ما ، حاول أن تتصور مدى فهم الآخرين للموضوع الذي تتحدث عنه أو تعمل عليه.

فإذا كانت المعرفة الأساسية عالية يمكنك تخطي الأساسيات، أما إذا كانت معرفتهم ضئيلة أو معدومة فعليك البدء من الصفر وتدريجياً.

لا تستخدم المصطلحات

ابتعد قليلاً عن المصطلحات والمفردات الغريبة، لأن الآخرين سينفرون من الموضوع أيّاً كان طالما أنهم بدأوه بعدم الفهم والاستغراب.

وكأنك تخبرهم إن لم يفهموا لا يستمروا، لذلك حاول أن تبدأ بالبساطة وانتقل مع الآخرين على سلم المعرفة وكأنك فردٌ منهم.

اطلب ردود الفعل

قد تكون ردود أفعال الآخرين عاملاً مهماً يساعدك على تأكيد فهمهم لكلامك ويعينك على تقييم مستويات المعرفة لديهم.

لعنة المعرفة
لعنة المعرفة

ابتعد عن الأفكار المجردة

لا تفترض أنّ الآخرين يعرفون الفكرة التي تتحدث عنها، بل اشرحها بوضوح وانتقل إلى الأمثلة الواقعية لتكون ملموسةً قدر الإمكان، فاستخدام  الأمثلة يضع المفاهيم في مكانها الصحيح ويكوّن في العقل روابط تعين الآخر على فهم الفكرة بشكلٍ جيد.

استعمل المرئيات

إنّ أغلب الناس يدركون الأمور بشكل أفضل إذا ما تمّ إرفاقها بالصور والمرئيات.

إنّ أصلَ هذا الشعور يكمن في أن تضع نفسك مكان المتعلم يوماً ما عندما كان ذهنك خالياً من المعارف التي تملكها الآن.

توجه إلى أقل الأماكن استنارةً بداخلك وابدأ منها، ذلك سيجعلك تتعاطف مع التحديات التي يواجهها الآخرون أمام تعليمك لهم.

وفي الختام نذكر قوله تعالى: “ما أوتيتم من العلم إلا قليلاً ” فالله قد يرفعك الله ويمنحك درجاتٍ عاليةً من العلم، لكن تأكّد أنه ليس إلا غيضاً من فيض، وما عند الله أكبر وأعظم بكثير.

لذلك خاطب الناس على قدر عقولهم، هذه المقولة تمثل الحلّ الأمثل.

قد يهمك أيضاً:

كيف يمكن جلب الحظّ الجيد إلى حياتنا؟

كيف نقوي شخصيتنا ونكسبها سمات إيجابية لنمو شخصي أفضل؟

شاهد أيضاً

الصديق

علامات ستساعدك على كشف الصديق الحقيقي من المزيف

علامات ستساعدك على كشف الصديق الحقيقي من المزيف ان الله سبحانه و تعالى خلقنا شعوبا …