ما هي سلبيات مواقع التواصل الاجتماعي على المراهقين؟ - موقع نضوج العقل
أخبار عاجلة
سلبيات مواقع التواصل الاجتماعي على المراهقين
سلبيات مواقع التواصل الاجتماعي على المراهقين

ما هي سلبيات مواقع التواصل الاجتماعي على المراهقين؟

يجب أن نعلم ما هي سلبيات مواقع التواصل الاجتماعي عند المراهقين؟ لأنه وبقدر ما تُعرف وسائل التواصل الاجتماعي بأنها شبكة اجتماعية رائعة.

لكن لا يمكن التغاضي عن شرورها في المجتمع. فالمراهقون على وجه الخصوص هم عرضة للضرر المحتمل الذي يسببه استخدام وسائل التواصل الاجتماعي.

إذا لم يتم التعرف عليها في الوقت المناسب والتعامل معها ، فقد تكون هذه الآثار السلبية لوسائل التواصل الاجتماعي محفوفة بالمخاطر على أطفالك المراهقين.

لنتعمق في مقالنا بهذه الآثار وكيفية علاجها.

ما هي سلبيات مواقع التواصل الاجتماعي على المراهقين؟

الاكتئاب

الاكتئاب هو اضطراب عاطفي مرتبط باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي.

يجعل المراهق يشعر بأنه أقل شأناً من نظرائه على وسائل التواصل الاجتماعي.وبالتالي يقع في اكتئاب يُشار إليه عادةً بالاكتئاب وسائل التواصل الاجتماعي.

إنّ الحاجة إلى التميز والتأقلم والقبول من قبل أصدقائهم تدفع المراهقين نحو هذا النوع من الاضطراب العاطفي.

القلق

المراهقون أكثر فضولاً لمعرفة ما يفعله الآخرون بدلاً من قضاء الوقت لأنفسهم.

حيث يقضون وقتاً أطول على وسائل التواصل الاجتماعي ويصبحون ضحايا للاكتئاب والقلق لأنه يؤثر سلباً على عمليات التفكير والمزاج.

الصحة العقلية الجيدة مهمة للدراسة والعمل والحياة الشخصية. وبالتالي، يوصى بقضاء نصف ساعة فقط يومياً بدلاً من إضاعة الوقت الطويل.

سلبيات مواقع التواصل الاجتماعي على المراهقين
سلبيات مواقع التواصل الاجتماعي على المراهقين

المطاردة عبر الإنترنت

اعتاد المراهقون على تحديث حالتهم، ومشاركة ما يشاهدونه، ويستمعون إليه، وأين يسجلون وصولهم.

تصبح هذه العادة إدمانًا وتجعلهم مفرطي النشاط لأنهم يبحثون دائمًا عن تحديثات جديدة من أصدقائهم. يتحققون من كل إخطار وتنبيه للرد لأنهم يعتقدون أنّ الرد في الوقت المحدد ضروري.

يجد المراهقون أصدقاء جددًا على وسائل التواصل الاجتماعي ولا يأخذون قسطًا من الراحة أبداً. هذه الاتصالات افتراضية ولكنها يمكن أن تسبب القلق وتسبب الاكتئاب. يشعر بعض المراهقين بالوحدة عندما لا يكون صديقهم الافتراضي متصلاً بالإنترنت أو يستجيب في الوقت المناسب.

ولذلك يجب على الآباء إجراء محادثات صحية مع أطفالهم وإرشادهم حول كيفية التعامل مع الموقف. يحتاج المراهقون بشكل خاص إلى الاهتمام الكامل من والديهم.

التنمر الإلكتروني

التنمر الإلكتروني هو استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لتوصيل معلومات خاطئة أو محرجة أو معادية لمستخدمين محددين.

غالبًا ما ينتهي الأمر بضحايا التنمر عبر الإنترنت لفترات طويلة بمشاكل نفسية اجتماعية مثل الاكتئاب والعزلة والوحدة والتوتر والقلق وتدني احترام الذات، بل إن البعض يصبح انتحارياً.

كيف تدير آثار التنمر الإلكتروني؟

  • افهم هذه الآثار والمخاطر التي تشكلها على المراهقين.
  • تعرف على منصات التواصل الاجتماعي هذه.
  • احصل على معلومات حول ما يدفع المراهقين إلى جذب انتباه وسائل التواصل الاجتماعي.
  • أنشئ تواصلًا ممتازًا مع طفلك المراهق على نفس المنوال.
  • ضع قواعد أساسية لاستخدام وسائل التواصل الاجتماعي.
  • إذا لزم الأمر للحصول على تطبيق مراقبة لوسائل التواصل الاجتماعي على جهاز طفلك.

 الحرمان من النوم

تعد وسائل التواصل الاجتماعي من بين الأسباب الرئيسية لحرمان المراهقين من النوم اليوم.

إنهم قلقون باستمرار بشأن ما ينشره أصدقاؤهم ويشاركونه.

يمكن للمراهقين البقاء نشطين على الشبكات الاجتماعية لفترات أطول إذا لم يُطلب منهم التوقف.

وإذا فعلوا ذلك، خاصة أثناء وقت النوم أو قبل النوم مباشرة، فهناك احتمال كبير بأن ينقطع نومهم.

ضعف التركيز

يمكن اليوم رؤية الآثار السلبية لوسائل التواصل الاجتماعي على الطلاب بسهولة.

تتطلب المهام المختلفة ، مثل العمل المدرسي أو الواجب الدراسي أو الواجبات المنزلية، مزيدًا من التركيز للتعامل مع شيء مهم.

ولكن لدى المراهقين الآن عادة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي في وقت واحد. معظمهم يعتبرونه متعدد المهام.

لكنه ليس كذلك. تظهر الأبحاث أنّ الانقطاع المستمر له تأثير سلبي على الانتباه ويقلل من التعلم والأداء.

إدمان الإنترنت

يمكن أن يؤدي استخدام الوسائط الاجتماعية غير المنضبط بين المراهقين إلى إدمان الإنترنت.

كلما زاد الوقت الذي يقضيه الأطفال على وسائل التواصل الاجتماعي ، زاد تعرضهم للقصص والأفكار الجديدة التي يرغبون في استكشافها.

تتحول هذه العادة في النهاية إلى إدمان، إذا لم يتم التعامل معه مبكراً، يمكن أن يؤثر على أدائهم المدرسي، والصحة العقلية، وحتى التنمية الشخصية

محتوى الانتحار وإيذاء النفس

وسائل التواصل الاجتماعي ليست مجرد إدمان ولكن يمكن أن تؤدي أيضاً إلى الانتحار وإيذاء النفس.

يمكن للمراهقين على الإنترنت فعل أي شيء لجذب الانتباه.

عندما يرى الشباب أن شخصاً ما يحظى بالاهتمام من خلال القيام بنشاط إيذاء النفس، فإنهم يقلدون ذلك دون تفكير. يفعلون ذلك لإظهار شجاعتهم أو بسبب ضعف الصحة العقلية.

كيف يمكن حماية المراهقين من الآثار السلبية لوسائل التواصل الاجتماعي

هناك خطوات يمكنك اتخاذها لتشجيع الاستخدام المسؤول لوسائل التواصل الاجتماعي والحد من بعض آثارها السلبية، ومنها:

ضع حدوداً للاستخدام

تحدث إلى ابنك المراهق حول كيفية تجنب السماح لوسائل التواصل الاجتماعي بالتدخل في أنشطته أو نومه أو واجباته المدرسية.

شجع روتين وقت النوم الذي يتجنب استخدام الوسائط الإلكترونية، وأبعد الهواتف المحمولة والأجهزة اللوحية عن غرف نوم المراهقين.

وكن قدوة باتباع هذه القواعد بنفسك.

سلبيات مواقع التواصل الاجتماعي على المراهقين
سلبيات مواقع التواصل الاجتماعي على المراهقين

راقب حسابات المراهقين 

دع ابنك المراهق يعرف أنك ستتحقق بانتظام من حساباته على وسائل التواصل الاجتماعي.

قد تهدف إلى القيام بذلك مرة واحدة في الأسبوع أو أكثر. تأكد من متابعة.

تحدث عن وسائل التواصل الاجتماعي

تحدث عن عادات وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بك. واسأل ابنك المراهق عن كيفية استخدامه لوسائل التواصل الاجتماعي وكيف يشعر بها.

ذكّر ابنك المراهق أنّ وسائل التواصل الاجتماعي مليئة بالصور غير الواقعية.

وفي الختام إذا كنت تعتقد أن ابنك المراهق يعاني من علامات سلبية أو أعراض القلق أو الاكتئاب المتعلقة باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي فلا تتردد في متابعة الأمر لتخفيف حدة هذه الآثار قدر الإمكان.

قد يهمك أيضاً:

التنصت عند الأطفال ماذا نفعل إذا كان الطفل يحب التنصت؟

كيف تتغلب على الخسارة المالية في عملك وتستغلها لصالحك.

شاهد أيضاً

الحدود

خطوات فعّالة لرسم الحدود الصحيحة لشخصيتك وعلاقاتك

تعتبر الحدود من التصاميم الشخصية التي تؤطر العلاقات بين الأشخاص، بل غالباً ما تعمل على …