نصائح للآباء الجدد وكيفية التعامل مع طفلهم الجديد - موقع نضوج العقل
أخبار عاجلة

نصائح للآباء الجدد وكيفية التعامل مع طفلهم الجديد

نعمة الآباء الجدد تعني أنّك ستواجه تقلبات يومية مع قدوم المولود الجديد إلى منزلك.

يمثل التعامل مع الطفل قدراً كبيراً من الجهد ويستهلكون طاقة هائلة من الأمهات والآباء.

على الرغم من أن الأطفال ليسوا متشابهين ، يمكنني تقديم بعض النصائح لمساعدتك في التنقل في عالم الأبوة.

إليك نصائح عملية لجميع الآباء الجدد.

اعلم أن السنة الأولى عادة ما تكون صعبة

السنة الأولى صعبة لأن إنجاب طفل سيقلب عالم أي شخص رأساً على عقب،

مع قدوم طفلك لن تعود حياتك وجدولك الزمني ملكك، فلديك إنسان صغير يعتمد عليك في الرضاعة، والتغيير، والراحة وأي شيء آخر سيحتاجه منك.

الأطفال الصغار يحتاجون إلى رعاية على مدار الساعة وهذا بحد ذاته يجعل تلك السنة الأولى صعبة.

الآباء الجدد
الآباء الجدد

النوم عندما ينام الطفل

اغتنم الفرصة للنوم عندما ينام طفلك، لأنه لا يمكنك أخذ قيلولة وهو مستيقظ.

قد يكون من المغري السهر حتى وقت متأخر وبهدوء، لكن حقيقة أنك تكافح من أجل رعاية طفل أثناء النهار عندما تكون محروماً من النوم لأنك بقيت مستيقظاً لوقت متأخر ثم أيقظك أربع مرات في ست ساعات سيجعل يومك بائساً للغاية. لتجنب ذلك حاول الحصول على قسط كاف من النوم.

والطريقة الوحيدة الممكنة هي النوم عندما ينام طفلك.

السماح للضوضاء المنزلية العادية

اسمح بالضوضاء المنزلية العادية، بما في ذلك التحدث والطبخ والأنشطة اليومية. غالباً ما ينام الطفل في غرفة نوم قريبة ، لكنه بالتأكيد ليس معزولاً عن الضوضاء.

عندما تهمس أثناء نوم طفلك وتصر على الصمت في منزلك فإنه يسهل إيقاظ طفلك النائم بأي صوت. إذا قمت بتهيئة طفلك للنوم وسط ضوضاء منزلية عادية، فسوف يتعلم أن ينام نوماً جيداً على الرغم من الضوضاء.

قبول المساعدة عند عرضها

وجود الرضع والأطفال الصغار يعني الكثير من العمل، فلا يوجد طفل سهل حقاً. كلهم يحتاجون إلى الكثير من الوقت والطاقة والجهد والحب.

إذا كان في حياتك من يعرض عليك المساعدة ، فتقبل مساعدته كالإخوة والأهل وخاصة في المرحلة الأولى.

لا تقارن طفلك بأطفال آخرين

كل الأطفال مختلفون، ويتطورون بمعدلات مختلفة. يمكن أن يكون لديك طفل يمشي في تسعة أشهر وطفل آخر يمشي حتى 14 شهراً وهما يتمتعان بصحة جيدة وسعادة.

لا تقارن طفلك بالأطفال الآخرين. النطاق العادي للتنمية واسع جدًا. لكن إذا كان لديك قلق بشأن تطوره ، فاستشر طبيب الأطفال الخاص بك.

اخرج وامش

إنّ مرحلة الولادة صعبة حقاً على أجسادنا. وهناك طريقة بسيطة للنشاط تساعد في تحسين مزاجك أيضاً وهي الخروج والمشي.

ضع الطفل في عربة الأطفال واخرج للمشي في الخارج، حتى لو كان حول المنزل. سوف تجد أن الهواء النقي والدم الذي يضخ في جسمك سيساعد على تحسين مزاجك.

التقط الصور لأن الوقت يطير

قد تبدو الأيام طويلة ولكن السنوات قصيرة. الوقت يمر أسرع مما ستدركه.

التقط الصور ومقاطع الفيديو، حتى عندما لا يحدث شيء مميز ، لأن طفلك سيكبر بسرعة. سوف تغمض عينيك وترمش مرة أخرى لتجده لم يعد طفلاً صغيراً.

الآباء الجدد
الآباء الجدد

ارتبط بطفلك واستمتع بالحاضر

استمتع بالحياة مع طفلك واعتز باللحظات الصغيرة فور حدوثها. خذ وقتك في استنشاق رائحة الطفل التي تأتي من أعلى رأسه.

وانظر إليه وهو ينام بهدوء بين ذراعيك. هذه هي اللحظات والذكريات الثمينة التي ستبقيك مليئاً بالطاقة خلال الأيام والليالي العديدة التي ستكون صعبة.

وفي الختام إنهم أطفال مرة واحدة فقط ، لذا تأكد من التقاط لقطات ذهنية لتلك اللحظات الثمينة التي تريد التقاطها مدى الحياة.

قد يهمك أيضاً:

كيف نقوي سخصيتنا ونكسبها سمات إيجابية لنمو شخصي أفضل.

كيف تتعامل مع صفات وتصرفات الأم النرجسية؟

شاهد أيضاً

الصديق

علامات ستساعدك على كشف الصديق الحقيقي من المزيف

علامات ستساعدك على كشف الصديق الحقيقي من المزيف ان الله سبحانه و تعالى خلقنا شعوبا …