8 عادات غير ضارة لكن عليك التخلص منها للوصول إلى النجاح  - موقع نضوج العقل
أخبار عاجلة
النجاح
النجاح

8 عادات غير ضارة لكن عليك التخلص منها للوصول إلى النجاح 

النجاح والوصول إلى هدفك وطموحك الذي تصبو إليه من أكثر الأمور التي تخلق في نفسك السعادة والرضا.

لكن لايولد المرء متميزاً وناجحاً، ودربه مفروشٌ بالورود، بل وكما هو معروفٌ لتصل إلى ما تريد، عليك تجاوز الكثير.

وتخطي مراحل عديدة مع الجد والمثابرة والترفع على كل الصغائر وتناسيها.

كذلك قد تحقق ما ترغب به من خلال تخليك عن العديد من العادات والأمور التي كنت تظنها صحيحةً، لكنها لم تعد مناسبة لك في مسيرتك لتحقيق ماتريد.

من خلال هذا المقال سوف نتعرف على هذه العادات والعلامات التي قد تعيق نجاحك وتقدمك، لذلك لا بد من تجنبها للمضي قدماً

8 عاداتٌ عليك تركها حتى تصل إلى النجاح

ابدأ بقول نعم عندما تريد أن تقول لا:

النجاح
النجاح

إذا لم يكن لمشروع أو شراكة أو فرصة عمل أي صدى معك أو أثرٌ إيجابي لديك.

حتى أنك لا تشعر بالتوافق مع قيمك وأهدافك، فأنت بحاجةٍ إلى أن تكون مرتاحاً بشأن وضع الحدود. 

لذا تعلم كيف تقول لا بلطف منذ البداية لأنه كلما أصبحت أكثر نجاحاً، سيتنافس المزيد من الناس على وقتك واهتمامك.

كذلك فإن عدم وضعك حدود صحية سيؤدي إلى حالة من الإرهاق والتعب لديك.

التشبث بالأشخاص الذين لا يريدون النمو لن يحقق لك النجاح:

في حال كنت طموحاً في مجال عملك وترغب بتطويره دوماً فهذا الكلام يخصك تماماً.

فقد لا يكون الأشخاص الذين أوصلوا شركتك إلى ما أنت عليه اليوم؛ هم من سيوصلك إلى حيث تريد أن تكون غداً.

وخاصةً إذا لم يتمكنوا من النمو معك ، لذلك فقد حان الوقت لاستبدالهم بأولئك الذين يستطيعون ذلك .

العمل خلال وقت الغداء:

أن تعمل خلال وقت الغداء عادة موجودة لدى الكثير من أصحاب الأعمال والمهام.

كما أن معظمهم يبرر ذلك بـ بأن عملهم خلال هذه الفترة سيجعلهم ينتهون مبكراً ويكسبون بعض الوقت، وهذا ليس ما يحدث في النهاية. 

من الصعب قطع الاتصال في منتصف النهار، خاصةً إذا كنت في طفرةٍ إنتاجية.

ولكن من المهم أن تستغرق بضع دقائق للراحة وإعادة الشحن.

عدم القيام بذلك سيقلل من إنتاجيتك ويؤدي إلى الإرهاق بشكل أسرع.

لذلك استمتع بغدائك من دون عمل أو تشويش وبعدها عاود نشاطك ومهامك لتحقق النجاح بشكلٍ أكبر.

عدم ممارستك للرياضة

في حال فشلك وبعدك عن ممارسة الرياضة، فسوف يترجم هذا الافتقار إلى الانضباط إلى مجالاتٍ أخرى من حياتك، بما في ذلك عملك. 

كما أنك عندما تمارس الرياضة، سوف تكون أكثر يقظةً وإنتاجاً، وستعمل على مستوى أعلى لتصل إلى النجاح بكل حيويةٍ وهمة.

تعدد المهام يؤخر النجاح:

من المستحيل تقنياً القيام بمهامٍ متعددة، وخاصةً عندما تحاول القيام بأشياءٍ متعددة في وقت واحد.

فإنك تزيل الانتباه والتركيز الكاملين من أي شيء، وتختصر كل الأمور في أمرٍ واحد مما يؤخر تقدمك.

لذلك ركز جيداً على كل أمر لوحده واعمل على الفرز بين المسؤوليات تبعاً لأهميتها.

السعي لتحقيق الكمال:

غالباً ما يكون الوصول للكمال الزائد عن حده عدواً للتقدم.

فقد يكون لديك الكثير من المشاريع التي لا تزال في قائمة انتظار التطوير، بينما تعود وتقوم بتحسينها باستمرار. 

لكن الحقيقة هي أن معظم العيوب التي تراها أنت هي غير مهمة، أو واضحة حتى أنها غير ظاهرة للآخرين.

لذلك حاول التخلي عن التردد لإتقان كل شيء تعمل عليه، وتغاضى عن العيوب الصغيرة لتحقق النجاح الذي تطمح له.

الرد المباشر على الرسائل الالكترونية:

النجاح
النجاح

هذه هي المشكلة الأكبر إلى حد بعيد مع تحقيق العديد من الأشخاص للنجاح، خاصةً على أساس يومي. 

فإذا قمت بالرد على رسالة بريد إلكتروني أو رسالة تواصل اجتماعي، فيجب أن تلتزم بها.

 أو ستأخذك سريعاً بعيداً عن أي مهمة تقوم بإكمالها في الوقت الحالي، مما يعيق النجاح لديك.

لذلك خطط لفترات كل ساعة أو ساعتين للرد على رسائل البريد الإلكتروني اليومية أو رسائلك الأخرى.

وصولك للنجاح لا يعني أن تفرط بوقت راحتك 

إذا كنت من مدمني العمل، فقد يكون من السهل أن تدع وقتك يسيطر عليه العمل، مراراً وتكراراً حتى لا تأخذ أي وقت لنفسك. 

قد يبدو هذا وكأنه يجعلك أكثر كفاءة، لكنه سيبدأ في فعل العكس بسرعة. 

لا توجد طريقة أسرع للحرق الوظيفي من هذه، لذلك لا تقع في عادة حرمان نفسك من الوقت الذي تحتاجه لإعادة الشحن. 

عزيزي وصولك إلى النجاح والتميز ليس بالأمر المستحيل فيما إذا اتبعت الخطوات والعادات المناسبة والصحيحة.

كذلك إذا تجنبت الأمور التي ذكرناها فيما سبق وغيرها إن وجدت لديك، وبعد ذلك لن تخشَ الصعاب والتحديات وسيكون طريقك معبداً بالتيسير والتوفيق ومكللاً بالنجاحات.

قد يهمك أيضاً: الوقت المناسب لتحقيق أحلامك هو الآن..ابدأ ولا تنتظر

شاهد أيضاً

الخسارة المالية

كيف تتغلب على  الخسارة المالية في عملك وتستغلها لصالحك؟

الخسارة المالية غالباً ما يتم الحديث عنها على أنها شيء يمكن تجنبه من قبل الأشخاص …